الرياضةالعناوين الرئيسية

النسور يجابهون الديوك ومواجهة أسود

يبدأ المنتخب الفرنسي مرحلة الجد في مشوار الدفاع عن لقبه كبطل للعالم عندما يواجه نظيره البولندي في ثاني أيام دور الستة عشر في الساعة السادسة من مساء اليوم الأحد على ملعب الثمامة، وأنهى منتخب الديوك الدور الأول متصدراً للمجموعة الرابعة رغم تلقيه خسارة غير مؤثرة في مباراته الأخيرة أمام تونس على حين ساعدت الظروف نسور بولندا في بلوغ الدور الثاني كثاني المجموعة الثالثة بعدما تقدم على نظيره المكسيكي بفارق هدف ورصيد كل منهما 4 نقاط، وتشير المعطيات إلى أفضلية الفرنسيين على الورق لكن المفاجآت التي شهدتها البطولة الحالية جعلت الجميع يعيد الحسابات ويضع فوارق أقل عند الحديث عن الحظوظ والأفضلية، يذكر أن اللقاء الوحيد بين المنتخبين في المونديال كان قبل 40 عاماً في مباراة الترتيب وانتهت بفوز بولندا بثلاثة أهداف لهدفين.

وفي العاشرة مساءً يلتقي منتخب إنكلترا بطل المجموعة الثانية مع نظيره السنغالي على أرض استاد “البيت” في لقاء الأسود ذلك أن لقب الأول هو الأسود الثلاثة بينما الثاني يعرف بأسود التيرانغا وهي المواجهة الأولى بين المنتخبين وتعود بذاكرة الإنكليز إلى لقاء الكاميرون وإنكلترا في ربع نهائي 1990 ويومها انتهى بفوزهم بثلاثة أهداف لهدف بعد التمديد، ويمر المنتخبان بمرحلة رائعة فالإنكليزي هو ربع المونديال الماضي ووصيف يورو 2021 بينما الثاني هو وضيف بطل كأس إفريقيا 2019 قبل أن يتوج بطلاً لها مطلع العام الحالي للمرة الأولى بتاريخه، وحقق فريق الأسود الثلاثة الفوز على إيران بستة أهداف لهدفين وعلى ويلز بالثلاثة وتعادل مع أميركا سلباً بينما فريق أسود التيرانغا بدأ البطولة بالخسارة أمام هولندا صفر/2 قبل أن يحقق الفوز على قطر بثلاثة أهداف لواحد وعلى الإكوادور بهدفين لهدف، وسبق للسنغالي أن بلغ ربع النهائي في مشاركته الأولى 2002 وخرج من الدور الأول بسبب اللعب النظيف في المونديال الماضي على حين توج الإنكليزي بطلاً للعالم 1966 وبلغ مربع الكبار عامي 1990 و2018.

خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock