العناوين الرئيسيةمحلي

الهطولات المطرية بحلب أكثر من ضعف نسبتها العام الماضي

كشف مدير الزراعة بحلب رضوان حرصوني أن نسبة الهطولات المطرية في المحافظة تبشر بالخير، حيث وصلت الى 55.5 ملم مقابل 24.5 من خلال العام الماضي، أي أكثر من ضعف كنية البطولات.
كلام حرصوني، جاء اجتماع اللجنة الزراعية الفرعية بحلب اليوم الاثنين، حيث شدد محافظ حلب حسين دياب خلال ترؤسه الاجتماع على ضرورة استجرار المزارعين مخصصاتهم من مادة المازوت الزراعي، وتكليف اتحاد الفلاحين بحلب لحث الفلاحين على استجرار مستحقاتهم من محطات الوقود لاستكمال عمليات الفلاحة.
وبينما بين حرصوني أن عدد الرخص الزراعية الممنوحة للمزارعين والجمعيات التعاونية بلغ 5004 رخصة، اوضح مدير محروقات حلب رشاد أسعد سالم أن المديرية توزع النسبة المحددة من المازوت الزراعي للفلاحين والبالغة 16 بالنئة من مخصصات المحافظة، مشيراً إلى أن الرصيد الحالي 470 ألف ليتر مؤتمت و200 ألف ليتر غير مؤتمت.
بدوره، لفت مدير التشغيل والصيانة خليل عسكر أنه جرى إبرام عقود صيانة لمشاريع مسكنة غرب وشرق وسهول حلب الجنوبية لتنفيذها خلال العام القادم، فيما نوه مدير حوض الفرات الأعلى علي سليمان أنه تم تعزيل نحو 30 كيلو متر من مجرى نهر قويق خلال شهر، على حين يستمر العمل في التعزيل وفق الأولويات وبالتنسيق مع الوحدات الإدارية.
ووافقت اللجنة الزراعية الفرعية خلال الاجتماع، على تحديد قريتي تل علم بمنطقة السفيرة، ورسم الجيسي بمنطقة منبج، كقرى تنموية التي تنطبق عليها المعايير المحددة من وزارة الزراعة، بغية تحقيق التنمية الإقتصادية والاجتماعية فيها.
ووجه المحافظ بتكليف رؤساء الوحدات الإدارية في العيس والحاضر والبرقوم ومديري النواحي، لمعالجة انتشار نبتة الزل ضمن مجرى نهر قويق وتفرعاته من خلال الحرق بهدف مكافحة الحيوانات المفترسة المنتشرة بين النباتات.
كما أقرت اللجنة إدراج مخصصات القرى والمزارع التي لا تصلها المياه ضمن مشاريع الري الحكومية ضمن برنامج الأتمتة للحصول على المازوت الزراعي وذلك بعد الكشف الحسي من قبل اللجنة المكانية، وكتاب من مديرية التشغيل والصيانة بعدم إمكانية إيصال المياه الى الحقول المحددة ولكل مزارع على حدة.
الوطن أون لاين- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock