محلي

الهلال: مطالب مؤتمر فرع الحسكة بعيدة عن الواقع الحياتي اليومي

ونقل مراسل “الوطن اون لاين” عن الهلال قوله إن “المعركة اليوم انتهت وأصبح النصر خلف ظهورنا وعلينا أن نسارع في تحقيق وتيرته، بدعم بواسل جيشنا بالعنصر البشري”.

وأضاف أنه “مهما قدّمنا لذوي الشهداء فإننا لن نستطيع أن نفي قطرة دم واحدة من التي قدّمها أبناؤهم”، مشيراً إلى أن هناك مرسوم جديد سيصدر قريباً من شأنه الاهتمام بذوي الشهداء المدنيين ورعاية أسرهم.

وانتقد الهلال “الطروحات التي قدمها مؤتمر وفرع الحسكة للحزب التي لم تلامس الواقع ولم ترتق إلى المستوى المطلوب، قياساً إلى واقع بلد دخل العام السابع وهو يخوض حرباً كونية ضد كل شذاذ الآفاق في العالم، وهي الحرب التي لم تشهد الحروب لها مثيل في العصر الحديث”.

كما انتقد الأمين القطري المساعد “المداخلات والطروحات المقدّمة من الأعضاء التي لم تحتوي على ملمساً من الواقع الحياتي اليومي الراهن، بدليل إنها ارتبطت بالمطلبيات التي من الممكن أن يتم طرحها من المؤتمرين في عام ما قبل تاريخ 2011! “.

وأكد على أن “تلامس العقلانية والموضوعية وتتماشى وإمكانات هذه الدولة البطلة سورية، التي خسرت معظم مقدّراتها وإمكاناتها الاقتصادية وبناها التحتية خلال سنوات الأزمة”.

وقال الهلال “نحن أخذنا على عاتقنا في القيادة القرار على إعفاء كل من هرّب ابنه من الخدمة العسكرية من مهمته ودفع به إلى خارج البلاد، وذلك لقطّع الطريق أمامهم وأمام تنظيرهم”، مشيراً إلى أن حزب البعث هو حزب سياسي وهم مطلوب منه اليوم أن تقف كوادره إلى جانب الجيش العربي السوري وتزوّده بالكوادر البشرية في معركته على الإرهاب.

ولفت إلى فاعلية الخطابين الديني والإعلامي ودورهما وتأثيرهما في المشروع الوطني، والوقوف في وجوه أخوانية أردوغان ، ومشايخ وحكام الخليج.

وختم الهلال حديثه بالقول إنه “لا تنازل ولا تفريط بذرة تراب واحدة من الجغرافية السورية، والتي سيتم تحريرها كاملة ومن مرحلة إلى أخرى حتى تتطهر بقاعها كاملة من رجس ودنس الإرهاب”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock