محلي

الهلال من حلب: لاختيار القيادات المناسبة والأفضل وتجسيد الديمقراطية

أشاد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي، اليوم الأربعاء، بالدور الهام الذي لعبه البعثيون في الدفاع عن محافظة حلب والتصدي لكل من راهن على إسقاطها، وذلك خلال لقائه وعضو القيادة المركزية عمار السباعي، أعضاء قيادة فرعي حلب وجامعة حلب وقيادات الشعب الحزبية، وقيادات المنظمات الشعبية والنقابات المهنية لكلا الفرعين، ومرشحي قائمة الوحدة الوطنية عن المحافظة ومناطقها لانتخابات مجلس الشعب.

وأفادت صفحة الحزب الرسمية على «فيسبوك» بأن الهلال خلال اللقاء الذي تم على مدرج كلية الطب البشري في جامعة حلب، نقل تحية ومحبة الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب للمرشحين ولأهالي حلب كافةً.

ونوه الهلال بأن «مدينة حلب كانت دائماً في عيون القائد الأسد، فكان هو الحريص على أهلها ووعد بتحريرها ووفى بوعده».

وأكد الهلال الدور المهم الذي يقع على عاتق البعثيين في مرحلة إعادة الإعمار؛ من خلال اختيار القيادات المناسبة واختيار الأفضل ليمثلهم وتجسيد الديمقراطية في أبهى صورها كما أراد لها الرئيس الأسد في الانتخابات الحزبية سابقاً، وفي الاستئناس الحزبي الآن.

ولفت الهلال إلى سعي القيادة لتطوير عملية الاستئناس وتلافي السلبيات التي حصلت في بعض المراكز؛ والتي تتحمل مسؤوليتها القيادات المتسلسلة كافة، ومن أهم هذه الأخطاء مشكلة الأوراق الملغاة.

وفي ختام حديثه شدد الهلال على ضرورة اتخاذ إجراءات الوقاية من فيروس «كورونا» المستجد وتدابير التباعد الاجتماعي في المراكز الانتخابية كافة  والتجمعات الجماهيرية التي تنظم على مستوى المحافظة.

«الوطن»

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock