عربي ودولي

الوفد الأميركي يضغط لخفض عديد «اليونيفيل» جنوب لبنان

كشفت مصادر دبلوماسية لـ«الميادين»، أن الوفد الأميركي الذي زار لبنان مؤخراً يضغط لخفض نفقات وعديد قوات اليونيفل في جنوب لبنان قبل التصويت على قرار التمديد لهذه القوات قبل نهاية آب المقبل.
ويتذرع الوفد الأميركي بأن عدد أفراد القوة الحالية مبالغ فيه ويجب خفضه، ولاسيما أن الجيش اللبناني واليونيفيل غير قادرين على ما وصفه بـ«ضبط أنشطة حزب الله».
وتحدّث مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان عن مهام قوات «يونيفيل» في لبنان، طارحاً مقاربة من أجل تعديل مهام القوات الأممية العاملة في الجنوب، وذلك في مقالة كتبها ونشرها على موقع معهد «بروكينغز».
وقال فيلتمان: إن «نزع سلاح حزب اللـه لا يمكن أن يكون جزءاً من مهمة اليونيفيل»، معترفاً في الوقت نفسه بأن وقف الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية «يفوق قدراتها».
وأعلن لبنان مؤخراً موقفه من قوات اليونيفيل، وذلك على لسان وزير خارجيته ناصيف حتي، الذي قال إن هناك دعماً دولياً واسعاً للبنان حول موقفه فيما يتعلق بموضوع قوات الأمم المتحدة اليونيفيل في جنوب لبنان، مؤكداً «التعاون الوثيق بين الجيش واليونيفيل».
وأكدت مصادر خاصة لـ«الميادين» سابقاً أن رئيسة بعثة لبنان لدى الأمم المتحدة تسعى لتغيير تفويض قوات «اليونيفيل» العاملة في لبنان، بما يتناسب مع المطالب الأميركية، ومن دون إطلاع أعضاء البعثة على مجمل المحادثات حول هذا التغيير.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock