محلي

جزائرلي: يمكن عودة أهالي اليرموك والقدم والعسالي والقابون السكني وتشرين لبيوتهم السليمة بشرط إثبات الملكية

كشف عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق سمير جزائرلي أنه يتم العمل على دراسة العقارات السليمة والقابلة للسكن كل مربع على حدة وتوصيفها بشكل دقيق وترقيمها وإغلاقها، ومن ثم يتم تسليم هذه العقارات من لجنة التسليم لأصحابها وفق شروط إثبات الملكية.
وفي تصريح لـ”الوطن” أشار جزائرلي إلى البدء بإجراءات جديدة بدأت بها المحافظة في عدد من مناطق التنظيم التي تم تحريرها من المجموعات الإرهابية لتحديد الخدمات المطلوبة لهذه المناطق وجدولتها وفق برنامج زمني محدد.
وأكد جزائرلي أنه خلال هذا الأسبوع سيتم إعطاء 3 حلول هندسية يؤخذ بأحدها بالنسبة لمخيم اليرموك، مشيراً إلى وجود دراسة تنجز من مديرية الدراسات وأنه سيتم تقويم وتقييم المخطط القديم للمنطقة.
وفيما يتعلق في القابون السكني أوضح جزائرلي أن أي مسكن قابل للسكن يسمح لأصحابه بالعودة وفق توافر شروط الملكية، وهذه الحالة تنطبق على حي تشرين.
وعن منطقتي القدم والعسالي بيّن جزائرلي أن كلا المنطقتين واقعتان ضمن المنطقة التنظيمية 102، ولكن من الممكن أن تطول فترة إنجاز التنظيم، مضيفاً: “لذلك نرى أن يتم إعادة الأهالي إلى المساكن القابلة للسكن وهم تعهدوا بالإخلاء عند البدء بتنفيذ التنظيم في هذه المنطقة”.

محمود الصالح

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock