الرياضة

اليقظة… فوز بالمكاتب وخسارة بالميدان

اليوم نسدل الستار عن آخر فرق الدرجة الأولى المشاركة بالدور الثاني في المجموعة الجنوبية بالحديث عن أخضر دير الزور.

ناضل فريق اليقظة طويلاً من أجل الوصول إلى الدور الثاني من دوري الدرجة الأولى بكرة القدم على أمل الصعود إلى الدرجة الممتازة، ودخل زواريب كرة القدم واستنجد بمن يعرف ومن لا يعرف في سبيل إقرار التزوير الذي وقع به الكسوة وبعد أشهر من البحث والتنقيب والضغط على اتحاد كرة القدم بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة نال ما يستحقه بالحلول في المركز الثاني ليتأهل بدلاً من الكسوة، لكن كل هذا العمل الشاق والجهد المضني ضاع هباء منثوراً، فاليقظة نجح في لعبة المكاتب وخسر في الميدان، فخرج صفر اليدين من الدور الثاني بعد أن حل بالمركز الأخير في مجموعته الجنوبية وتلقى هزائم قاسية وترك بصمة بالفوز على المجد ولكنها لم تكن لتسمن أو تغني من جوع.

المتابع لفريق اليقظة يجد أن الفريق يملك شيئاً مهماً ويلعب بحماسة لكن حلقة مفقودة أضاعها ربما هي كالبوصلة، وربما سرعة تغيير المدربين وعدم اختيار الطواقم الفنية الجيدة كانت سبباً بعدم تحقيق ما يصبو إليه عشاق أخضر دير الزور وما أكثرهم.

في الدور الأول جاء ثالث مجموعته، ففاز على الكسوة 4/2 وعلى النبك 2/1 و3/صفر وعلى معضمية الشام 1/صفر وتعادل مع الكسوة والشعلة 1/1 ومع المجد صفر/صفر، وخسر أمام المجد صفر/3 وأمام معضمية الشام صفر/2 وأمام الشعلة 1/2.

في الدور الثاني خسر مع حرجلة 1/2 وصفر/4 ومع المجد صفر/2 ومع المحافظة 2/5 وتعادل مع المحافظة 1/1 وفاز على المجد 2/1 وحقق أربع نقاط وجاء في المركز الرابع والأخير.

«الوطن»- ناصر النجار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock