العناوين الرئيسيةمحلي

انطلاق النهائي الوطني الثاني عشر للمسابقة البرمجية السورية للجامعات 2022 في جامعة البعث

انطلق اليوم “الخميس” النهائي الوطني للمسابقة البرمجية السورية للجامعات بموسمه الثاني عشر في جامعة البعث بالتعاون مع جامعة دمشق ، بحيث تستضيف كل جامعة الجامعات الخاصة الواقعة في محيطها بمشاركة 91 فريق على مستوى سورية تم تأهيلها كأفضل الفرق المشاركة في المرحلة الأولى من المسابقات البرمجية المحلية والتي أقيمت على مستوى الجامعات السورية.

وأكد رئيس جامعة البعث الدكتور عبد الباسط الخطيب على أن الجامعة استطاعت ولعدة سنوات أن تثبت أنها رقم صعب ومنافس على المستوى الوطني والإقليمي في هذه المسابقة العلمية والوطنية الرائدة في مجال تقانة المعلومات والتي تعتبر مؤشراً مهماً على مستوى الاحتراف البرمجي للجامعات المشاركة نظراً لعراقة المسابقة وأهميتها، كونها أكبر وأقدم مسابقة برمجية في العالم، لافتاً إلى أنها تهدف لتنمية قدرات الطلبة ومهاراتهم واهتماماتهم البرمجية والاستفادة من ذلك على أرض الواقع، وتنمية قدرات الطلبة في كيفية إدارة الفرق البرمجية والتفكير والتخطيط لحل المشكلات بشكل جماعي وفتح آفاق عالمية أمامهم، إضافة لرفع سوية الخريجين بشكل عام ورفع سوية المعرفة البرمجية والتقنية بشكل تراكمي لدى المتسابقين وضمن الجامعات عاماً بعد آخر.

من جانبه أشار الدكتور فادي مرشد عضو اللجنة الوطنية للمسابقة البرمجية منسق جامعة البعث إلى أن المسابقة البرمجية من أهم المسابقات العالمية في مجال المعلوماتية وهي تجربة لا تعوض في تطوير روح العمل الجماعي والإدارة الناجحة للوقت وتتطلب من المتسابقين التحلي بالتفكير المرن، الذكي والقدرة العالية على التحليل المنطقي، لافتاً أن عدد الفرق المتنافسة في جامعة البعث 26 فريق، 17 فريق من جامعة البعث و 3 فرق من الجامعة الوطنية الخاصة و فريقان من الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا وفريقان من الوادي الخاصة وفريق من الحواش الخاصة وفريق من القلمون الخاصة، حيث ستتم المنافسة بنفس الوقت بين كافة الجامعات.

بدورهم أشار عدد من الطلاب المشاركين إلى أن هذه المسابقة هامة جداً للطلبة الجامعيين حيث تنمي التفكير المنطقي لديهم وتساعدهم في دراستهم وعملهم ، مؤكدين على أنهم يسعون دائما إلى تحقيق إنجازات أكبر في مجال الإبداع الفكري المعلوماتي.

ويذكر أن المسابقة الوطنية هي المرحلة التأهيلية الثانية للوصول إلى النهائي العالمي، فالفرق الحائزة على المراكز الأولى على المستوى الوطني ستتأهّل للمشاركة في بطولة افريقيا والدول العربية التي ستقام في مصر خلال هذا العام، ويجري في النهائي الإقليمي انتقاء الفرق التي تمثل المنطقة العربية في النهائي العالمي الذي سيقام بمشاركة نخبة جامعات العالم.

حمص _ نبال إبراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock