من الميدان

انفجارات تستهدف جنوداً من  الاحتلال التركي بريف الحسكة ومعلومات عن مقتل عدد منهم

أفادت مصادر محلية وميدانية بريف محافظة الحسكة لـ”الوطن” أن ثلاثة انفجارات هزت  ظهر اليوم الثلاثاء ريف مدينة رأس العين المحتلة شمال غربي محافظة الحسكة، ناتجة عن انفجار عدد من الألغام  الأرضية بمجموعة من جنود الاحتلال التركي ومسلحي المجموعات الإرهابية التابعة لهم.

وتابعت المصادر أن الانفجارات وقعت في المنطقة الواقعة بين قرية الريحانية ومزرعة الرياض بالقرب من الطريق الدولي M4 بريف رأس العين المحتلة، مع معلومات مؤكدة أنها أسفرت عن مقتل عدد من جنود الاحتلال التركي وإصابة آخرين لم يعرف عددهم بعد.

المصادر أكدت أن جيش الاحتلال التركي فرض طوقاً عسكرياً على المنطقة، ومنع مسلحي المجموعات الإرهابية حتى من الاقتراب منها، مؤكدةً أن أصوات الأسلحة الرشاشة ملأت المنطقة عقب الانفجارات.

من جانب آخر أقدم مسلحو “فرقة الحمزات” و”لواء المعتصم” الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في رأس العين المحتلة على طرد عوائل مسلحين آخرين من دير الزور بسبب رفضهم الانتساب إليهم.

وقالت مصادر محلية بريف الحسكة لــ “للوطن” إن مسلحي “الحمزات” و”المعتصم” قاموا بطرد العوائل والمسلحين من قطاعاتها المسيطرة عليها في مدينة رأس العين المحتلة من المنازل المستولى عليها من سكان رأس العين المهجرين بحجة أن هذه العوائل غير مرغوب فيها.

وتابعت المصادر أن طردهم من المنازل تم عند  الساعة ١٢ ليلاً من دون حتى أن يسمحوا لهم بأخذ أي شيء من ملابسهم أو أغراضهم وباتت العوائل في الحديقة العامة في العراء وتوجهوا صباحاً للمجلس المحلي التابع للاحتلال التركي للشكوى عليهم.

وتشهد مناطق سيطرة الاحتلال التركي شمال سورية حالة من الفوضى والصراع بين المجموعات المسلحة على الغنائم والمنازل وممتلكات المهجرين.

مراسل “الوطن” – المنطقة الشرقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock