عربي ودولي

مقتل 13 جندي بانفجار حافلة تقلهم وسط تركيا

قُتل 13 جنديا وأصيب 48 آخرون عندما انفجرت سيارة ملغومة مستهدفة حافلة تقل جنودا خارج نوبة عملهم في مدينة قيصرية بوسط تركيا اليوم السبت بعد أسبوع من استهداف الشرطة في تفجيرين باسطنبول.

ومن المرجح أن يؤجج الانفجار غضب المواطنين الأتراك المستاءين جراء سلسلة من التفجيرات بينها تفجيرا اسطنبول الأسبوع الماضي اللذان أسفرا عن سقوط 44 قتيلا وأكثر من 150 مصابا.

ولم يرد أي إعلان للمسؤولية على الفور لتفجير اليوم إلا أن ويسي قايناق نائب رئيس الوزراء التركي شبه الهجوم بتفجيري اسطنبول خارج استاد لكرة القدم تابع لفريق بشكطاش يوم السبت الماضي والذي أعلنت جماعة تابعة لحزب العمال الكردستاني المسؤولية عنه.

وقال قايناق لعدد من الصحفيين “الهجوم بسيارة ملغومة شبيه بهجوم بشكطاش فيما يتعلق بالأسلوب” مضيفا أن الهجوم لن يُبعد تركيا عن هدف محاربة “الإرهاب”.

وأكد الجيش مقتل 13 جنديا وإصابة 48 وقال إنه قد يكون هناك مدنيون أيضا بين المصابين. وتابع أن المصابين نقلوا للمستشفى.

وقالت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية إن الحافلة كانت متوقفة بسبب إشارة مرور حمراء قرب جامعة أرجيس في قيصرية عندما اقتربت منها سيارة ملغومة وانفجرت.

وقال وزير الدفاع فكري إشيق على تويتر إن تركيا ستضاعف الجهود لمحاربة “الإرهاب”. وقال “سنحارب هؤلاء الجبناء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock