الرياضة

باراغان قاهر ريال مدريد

قبل أربع سنوات تقريباً ظهر كارلوس سولير باراغان للمرة الأولى بقميص فالنسيا وطوال أربعة مواسم أخفق لاعب الوسط البالغ من العمر 23 عاماً بتسجيل أكثر من ثلاثة أهداف خلال الموسم الواحد رغم أنه خاض 23 مباراة في موسمه الأول و33 في الثاني و31 في الثالث و28 في الموسم الماضي، ويشاء القدر أن يسجل الهاتريك الأول في مسيرته فقاد به فريق الخفافيش للفوز على ريال مدريد ضمن الجولة التاسعة للموسم الحالي بأربعة أهداف لهدف ، والطريف أن أهداف سولير الثلاثة حملت عنواناً واحداً هو علامة الجزاء ليجبر زيدان على تجرع ثالث أثقل هزيمة في تاريخه التدريبي، وسبق لكارلوس المولود في فالنسيا أن سجل هدفاً بمرمى خيتافي بالجولة الثامنة (كذلك من علامة الجزاء) ليرفع رصيده هذا الموسم إلى 4 أهداف في أفضل معدل أهداف في مسيرته وقد خاض خمس مباريات حتى الآن، علماً أنه الهاتريك الأول على مستوى الليغا هذا الموسم.

فوز فالنسيا بنتيجة 4/1 على الريال هو الأعلى للخفافيش على الملكي منذ 2009 ويومها فاز في الميستايا بثلاثية نظيفة، ورباعية هذا الموسم هي الأولى لفالنسيا بمرمى الريال منذ فوزه عليه 4/3 قبل 25 عاماً، أما خسارتا زيدان الأثقل فكانتا أمام برشلونة عام 2017 بثلاثة أهداف دون مقابل وهي النتيجة ذاتها التي خسر بها أمام سان جيرمان ضمن دوري الأبطال عام 2019.

خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock