اقتصاد

بحضور وزراء الاقتصاد والصناعة.. انطلاق معرض خان الحرير بمشاركة أكثر من 160 شركة

بمشاركة أكثر من 160 شركة متخصصة بالألبسة والأقمشة ومستلزمات الإنتاج والأحذية انطلقت في مدينة المعارض الجمعة فعاليات معرض “خان الحرير” التخصصي في عالم الأزياء والأقمشة.

ويستمر المعرض مدة أربعة أيام، وتنظمه غرفة صناعة حلب بالتعاون مع وزارتي الصناعة والاقتصاد والتجارة الخارجية وهيئة تنمية الإنتاج المحلي ودعم الصادرات.

وأوضح وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل خلال جولته على المعرض أن مشاركة هذا العدد من الصناعيين في المعرض يعد أكبر دليل على تعافي الصناعة السورية وقدرة الصناعي الحلبي على مواجهة التحديات والصعوبات التي تعترضه لافتا إلى أن أغلب الصناعيين عملوا خلال الفترات الماضية بأصعب الظروف وتحول البعض منهم للعمل ضمن أقبية لاستمرار إنتاجه ودعم الاقتصاد الوطني .

وقال خليل: “لدينا عدد كبير من الصناعيين المشاركين بمجال صناعات الألبسة المتنوعة ومنها الألبسة الولادية البعض منهم مازالوا يحافظون على تواجدهم في الأسواق الخارجية رغم تراجع كمية الإنتاج نتيجة الأزمة.. لكن مازال المنتج السوري ينافس في الأسواق الخارجية سواء من حيث الجودة أو السعر”.

واعتبر وزير الاقتصاد أن إقامة معارض متتالية ومتكررة وباختصاصات متنوعة وخاصة بمجال قطاع النسيج والألبسة يؤكد أن هذا القطاع عاد للتعافي بخطوات متسارعة، مشيرا إلى أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة وهي حاضرة وموجودة تدعم الصناعة والإنتاج ليكون تسارع التعافي بشكل أكبر بالمرحلة القادمة نظرا لانعكاساته الإيجابية على الصناعيين والاقتصاد الوطني والمستهلكين.

ولفت إلى أن الحكومة عملت خلال الفترة الماضية على ترشيد استيراد الألبسة ريثما يستعيد القطاع عافية .

بدوره وزير الصناعة محمد مازن يوسف بيَّن أن “ألق سورية وألق الصناعة الحلبية يتجسد في هذه التظاهرات”، لافتا إلى أن وزارة الصناعة تعمل على التشبيك مع وزارة الاقتصاد والتواصل مع الصناعيين والتجار لتذليل كافة الصعوبات والعقبات لإعادة الانطلاق بشكل كبير بصناعتنا المحلية استعدادا للتوجه إلى الأسواق الخارجية .

وأشار إلى أنه تم وضع خطة لإعادة إطلاق معامل حلب من جديد وبأسرع وقت لا سيما صناعة الغزل والنسيج التي تعتمد عليها كافة صناعاتنا الوطنية .

من جهته رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب المهندس فارس الشهابي بين أن هذا المعرض هو النسخة الرابعة من خان الحرير الذي سنتوجه مباشرة به من دمشق إلى بغداد ويعد المعرض الأكبر في سورية المتخصص بكل حلقات الصناعات النسيجية لكن أغلبها ألبسة إلى جانب صناعة والجلديات ومستلزماتها وبمشاركة من مختلف المحافظات وعدد من الصناعيين السوريين المقيمين في مصر.

وقال الشهابي سيشارك حوالي 160 صناعي في معرض خان الحرير في بغداد لفتح الأسواق العراقية أمام العديد من الشركات وإجراء العقود التصديرية داعيا إلى سن قوانين وإجراءات تشجيعية اقتصادية لدعم صناعة النسيج وتشجيع عودة الصناعيين من خلال حماية هذه الصناعة وضبط التهريب ومنع استيراد كل يمكن إنتاجه في المصانع الوطنية التي تكفي احتياجات السوق المحلية.

بدوره رئيس لجنة منطقة العرقوب الصناعية في حلب محمد صباغ أشار إلى أن هذا المعرض الذي تشارك فيه الصناعات النسيجية والألبسة الولادي والنسائية والرجالية واللانجري يعكس عراقة هذه الصناعة مع المحافظة على الجودة و التي تضيف لها التصاميم الابداعية قيم مضافة يزيد من تنافسيتها محليا و خارجيا.

هناء غانم – الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock