العناوين الرئيسيةسورية

بدء أعمال الجولة الثالثة للجنة المصغرة لمناقشة تعديل الدستور في جنيف

بدأت أعمال اللجنة المصغرة لمناقشة تعديل الدستور أول اجتماعاتها في مقر الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة الوفد الوطني وذلك بعد انقطاع استمر تسعة أشهر نتيجة انتشار جائحة كورونا.
ويوم أمس اكتمل وصول الوفود المشاركة وخضوعهم لفحوصات طبية، كما التقى المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غيربيدرسون بالرئيس المشارك للجنة عن الوفد الوطني أحمد الكزبري وبحث معه في تفاصيل اجتماع اليوم.
وتنعقد الجولة بمشاركة ٤٥ عضواً من الوفود الثلاثة، الوطني والمجتمع المدني والمعارضات، وبمعدل ١٥ لكل وفد منهم، ولم يرافق الوفد الوطني وفد إعلامي من دمشق نظراً للإجراءات السويسرية الصارمة تجاه الوافدين الذين يخضعون لفترة حجر مدتها ١٤ يوماً، وتم استثناء الوفود المشاركة حصراً.
مبعوثون من روسيا وإيران وتركيا والولايات المتحدة الأميركية، سيكونون في جنيف أيضاً لإجراء محادثات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية بيدرسون، لكنهم لن يشاركوا في المحادثات الفعلية بوساطة الأمم المتحدة بين أعضاء لجنة مناقشة الدستور.
والجولة هي الثالثة للجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة مناقشة تعديل الدستور، وتستمر أعمالها حتى يوم الجمعة القادم على أن يتم في ختامها تحديد موعد جديد للجولة الرابعة.
ويوم الجمعة الماضي قال بيدرسون، في مؤتمر صحفي: إنه «لا أحد يتوقع أن يسفر هذا الاجتماع عن معجزة أو انفراجة، الأمر يتعلق ببدء عملية طويلة ومضنية».
وبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو، عبر الهاتف قبل أيام قليلة، مجموعة من القضايا بينها آفاق تفعيل عملية التسوية السلمية للأزمة السورية، وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان صدر إثر المحادثة، أن الوزيرين أكدا في سياق مناقشتهما التسوية في سورية، استعداد موسكو وأنقرة لـ«تقديم كل دعم ممكن لعمل اللجنة الدستورية السورية في جنيف».
وعقدت اللجنة المصغرة جولتين في مقر الأمم المتحدة في جنيف خلال شهر تشرين الثاني من العام الماضي.
«الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock