محلي

بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي: الاستحقاق الرئاسي واجب وطني لاختيار من ضحى وصمد في وجه الإرهاب

أكد البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي الكلي الطوبى، أن الاستحقاق الرئاسي المقرر إجراؤه في ٢٦ الشهر الجاري “واجب وطني لاختيار من ضحى وصمد في وجه الإرهاب”.

وعبر غبطة البطريرك، خلال لقائه محافظ حلب حسين دياب، اليوم الأحد، عن سعادته بما حققته سورية من انجازات واستعادة دورة الحياة “بفضل التضحيات والبطولات التي سطرها أبطال الجيش العربي السوري”، وأشار إلى أهمية دور أبناء سورية “في المشاركة بالبناء وإعادة الإعمار لبسط الأمان والسلام، لتبقى كما كانت انموذجاً يحتذى في المحبة والعيش المشترك”.

محافظ حلب شدد خلال لقاء البطريرك مع الوفد المرافق له على “أهمية المشاركة الواسعة في الاستحقاق الرئاسي القادم، للاستمرار في بناء سورية وإعادة إعمارها واستعادة الأمان والسلام على كامل ربوعها، بعد الحرب الإرهابية الظالمة والحصار الجائر الذي تعرضت له خلال السنوات الماضية”.

وبين المحافظ أن حلب تعرضت للتخريب والدمار الممنهج “والذي طال البنى التحتية والأوابد الأثرية والتاريخية”، وأشاد بدور أهالي حلب في الانتصار وإعادة الإعمار “ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في تحرير المدينة من رجس الإرهاب”.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock