العناوين الرئيسيةمحلي

بعد أن قدم أكثر من ١٥٦ ألف خدمة العام الماضي.. “ابن خلدون” للأمراض النفسية بحلب يؤهل مبنى للرجال لمضاعفة طاقته الاستيعابية

كشف مدير عام الهيئة العامة لمستشفى ابن خلدون للأمراض النفسية والعقلية في حلب الدكتور محمد بسام حايك أنه يجري العمل لإعادة تأهيل وترميم مبنى إقامة المرضى الرجال بسعة ٣٠٠ سرير، ما يضاعف طاقته الاستيعابية، حيث يقيم في المستشفى ٢٥٠ مريضا ومريضة راهنا.

وبين الحايك لـ “الوطن” أنه، وحرصاً من الهيئة على الاستمرار بتقديم خدماتها بالشكل الأمثل و مع ازدياد عدد القبولات “كان لابد من إعادة تأهيل مباني الهيئة من خلال موازنتها الاستثمارية و الجارية، حيث تم تنفيذ أغلب خططها الواردة ضمن الموازنة، ومن أبرزها: الانتهاء من أعمال ترميم مبنى العيادات الخارجية والانتهاء من مشروع تجهيز كاميرات مراقبة لغرف المرضى ومشروع الإنارة الاحتياطية وتجهيز مساحة علاجية للمرضى وتجهيز قاعة تدريب تفاعلية، كما تم تجهيز شعبة الغسيل ضمن جناح النساء”.

وأوض الحايك أن الهيئة، التي تقدم خدماتها النوعية لمرضى محافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية والرقة وديرالزور والحسكة “قدمت خدماتها الطبية العلاجية المجانية للمرضى المقيمين ومراجعيها بواقع ١٥٦٣٣٦ خدمة خلال العام الماضي، إذ جرى تقديم ٩٣٧٥٠ خدمة علاج نفسي للمرضى المقيمين في الهيئة مقابل ٣٣٠٠٠ خدمة للمرضى تضمنت علاجات وتداخلات تشخيصية علاجية و تأهيلية للمرضى المقيمين، وجرى تقديم ٢٩٥٦٠ خدمة للمرضى مراجعي مركز الدعم النفسي المتقدم، والتي تضمنت خدمة العلاج النفسي السلوكي المعرفي و الإرشاد الجماعي والعلاج الدوائي المجاني”، ولفت إلى أن فريق الدعم النفسي الجوّال قدم ١٧٠٠ زيارة منزلية لبعض الحالات الطارئة بغرض تقييم حالتها وتقديم العلاج اللازم و متابعتها بشكل دوري .

وأشار إلى أنه جرى تطبيق الخطة الوطنية للتصدي لوباء كورونا ورفع جاهزية الهيئة “من خلال تعزيز الحماية الشخصية للكوادر الصحية العاملة في الهيئة و التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لمراجعي الهيئة، التي استمرت بتقديم خدماتها للمرضى في ظل جائحة كورونا وصعوبة الوصول إليها بسبب الإجراءات الاحترازية المطبقة للوقاية من تفشي الوباء ، حيث تم إطلاق مبادرة “خليك بالبيت – دوائك بيوصلك “، وجرى فيها تقديم التقييم الطبي من الناحية النفسية ل ٩٠٠ مستفيد مع تقديم خدمات الدعم النفسي الاجتماعي وتأمين الأدوية بشكل مجاني”.

وأضاف: “جرى افتتاح مركزين للعزل و الحجر الصحي بالتعاون مع مديرية صحة حلب بسعة ٦٠ سريرا مجهزة بالمعدات و التجهيزات الطبية اللازمة وافتتاح قسم لعزل المرضى المقيمين في الهيئة المصابين بفيروس كورونا بسعة ١٦ سريرا، وتم تجهيز المستشفى النهاري في الهيئة ليكون مشفى للطوارئ للحالات المستقرة لمرضى كورونا وذلك ضمن خطة وزارة الصحة للتصدي لفيروس كورونا، بالإضافة إلى نشر سلسلة من الفيديوهات الهادفة، والتي قدمها فريق طبي معالج مختص بهدف التعريف ببعض الأمراض النفسية التي من الممكن أن تزداد في ظل جائحة كورونا”.

ولفت إلى أن العديد من الدورات التدريبية وورشات العمل الاختصاصية في مجال الصحة النفسية والتنمية الإدارية أقيمت “ونشرت العديد من البوسترات التوعوية بالأمراض النفسية وإزالة الوصمة المجتمعية عن المريض النفسي، واستطاع الفريق الطبي المختص من خلال المتابعة المجتمعية والرصد، من التعرف على بعض ذوي المرضى مجهولي الهوية والإقامة، حيث تم تسليمهم بعد انتهاء فترة علاجهم و تقديم الرعاية الصحية لهم”.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock