عربي ودولي

بعد إشاعات عن مغادرته.. سفير واشنطن يؤكد من بغداد استمرار دعم الحكومة العراقية

أكد السفير الأميركي في بغداد ماثيو تولر، اليوم الإثنين، استمرار دعم بلاده للحكومة العراقية في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب، والمساعدة في تخطي التحديات الراهنة.
كلام السفير الأميركي جاء حسب موقع قناة «روسيا اليوم»، خلال استقبال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، له في بغداد، وذلك بعد انتشار أنباء عن نية الولايات المتحدة إغلاق سفارتها في العراق، وانتقال السفير الأميركي للإقامة في أربيل.
اللقاء ركز على تعزيز التعاون المشترك بين العراق والولايات المتحدة في جميع المجالات، والسبل الكفيلة بتطوير هذه العلاقة المتنامية، حيث أكد الأعرجي لتولر، أن «المرحلة الحالية يجب أن تشهد مزيداً من الاستقرار والهدوء لتنعم المنطقة والعالم بالأمن والاستقرار».
وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» في تقرير لها أمس، أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو هدد المسؤولين العراقيين بأن بلاده ستغلق سفارتها في بغداد، إذا لم تبادر بوقف الهجمات التي تشنها مجموعات تابعة لإيران ضد أهداف أميركية على حد زعمه.
وأعلن الأمين العام لحركة النجباء العراقية أكرم الكعبي، السبت، أن «الأميركيين في العراق ليسوا إلا مجموعة محتلين سارقين يتخذون وكراً ساتراً لجرائمهم اسمه سفارة»، مشيراً ذات الوقت أن «فصائل المقاومة (العراقية) لا تستهدف سفارة الشر هذه حالياً من الخارج، لسبب واحد هو وجود مقار حكومية ومدنية حولها»، لافتاً إلى أن «السفارة الأميركية هي قاعدة عسكرية ضخمة وكبيرة تقبع بين البيوت الآمنة لأهالي بغداد»، ومعتبراً أنه «بات واضحاً أن الأميركي هو من يأمر عملاءه من جماعات دربها وجهزها بقصف البيوت حول السفارة».

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock