الرياضة

بعد استقالة الإدارة نادي الوحدة في ورطة!

بعد استقالة ثلاثة أعضاء من أصل خمسة بينهم رئيس النادي أنور عبد الحي تعتبر إدارة نادي الوحدة بحكم المنحلة، ورغم مرور قرابة أسبوع على تقديم الاستقالات إلا أن أحداً لم يتحرك سواء لقبول الاستقالة أم لتعيين لجنة مؤقتة أو للتحرك بشكل إيجابي لإنقاذ هذا النادي العريق والجماهيري من محنته.
وفي اتصال ل(الوطن) مع رئيس اللجنة التنفيذية بدمشق مهند طه لاستيضاح الأمر قال: تقدم رئيس النادي وعضوان آخران باستقالتهم من إدارة النادي، ومن المفترض أن تتم مناقشة الاستقالة قبل القبول أو الرفض، لكن رئيس النادي المستقيل أغلق هاتفه٬ ورغم كل المحاولات للاجتماع معه ومعرفة أسباب الاستقالة باءت المحاولات كلها بالفشل، والموضوع برمته صار عند المكتب التنفيذي لاتخاذ القرار.
نادي الوحدة تنتظره الكثير من الاستحقاقات وأهمها بدء انتقالات الموسم الكروي الجديد٬ وقد انطلقت الأندية لتجديد عقود لاعبيها والتعاقد مع لاعبين جدد بينما ينتظر النادي من يقرر مصيره، ويخشى المقربون أن يفوته قطار هذا الموسم كما فاته قطار الموسم الماضي.
ناصر النجار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock