الرياضة

بعد استقالة المعلول، من سيخلفه بالمنتخب؟

الحرب العلنية التي شنها المعلول على القيادة الرياضية وكرتنا جعلت الأبواب بوجهه مغلقة للعودة إلى تدريب المنتخب مرة أخرى.
وسواء استقال أم أقيل فالنتيجة واحدة، وستتحمل كرتنا تبعات هذه الاستقالة ماديا.
وباتت الخيارات أمام التعاقد مع مدرب جديد محصورة بالمدربين الوطنيين، وخصوصا العاملين بالخارج وفي مقدمتهم نزار محروس ومحمد قويض وحسام السيد وياسر السباعي وعماد خانكان وبعضهم سبق أن تولى تدريب المنتخب في فترات سابقة.
لكن المشكلة التي قد تواجه هذه التعاقدات اختلاف الفكر الكروي بين هؤلاء والقائمين على كرتنا، وربما كانت الشروط التي سيضعها هؤلاء ومنها مالية ستقف عثرة أمام التعاقد مع أحدهم فضلأ عن أن بعضهم غير مرغوب به.
والتوجه نحو مدربي الدوري تبدو مغامرة غير مضمونة العواقب وخصوصا أن أغلبهم لا يملك الخبرة المطلوبة في المواجهات الخارجية.
وعلمت (الوطن) أن أيمن الحكيم وفجر إبراهيم اللذين مدربا المنتخب في السنوات الأخيرة غير مطروحين في المرحلة القادمة.

ناصر النجار – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock