الرياضةالعناوين الرئيسية

بعد تداعيات مباراة حطين والفتوة بالدوري.. عقوبات رادعة وغرامات تجاوزت الثلاثين مليون ليرة

أنهت لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد كرة القدم دراسة حوادث الشغب التي حدثت عقب مباراة حطين والفتوة بالدوري الكروي الممتاز يوم الجمعة وخلصت إلى العقوبات التالية:
نقل جميع مباريات حطين الرسمية والودية خارج أرضه بلا جمهور حتى نهاية الموسم، وغرامات مالية بلغت تسع عشرة مليون ليرة سورية بسبب الشتم ورمي الحجارة وعبوات المياه الفارغة وإلقاء القنابل الدخانية والصوتية وغيرها.
وغرامة مالية تقدرها اللجنة التنفيذية في اللاذقية قيمة الأضرار التي لحقت بملعب الباسل.
توقيف لاعب حطين محمود اليونس مدى الحياة مع اقتراح الفصل من المنظمة.
وأوقفت كلاً : محمد حمدوني وعلاء حسن من كوادر النادي لمدة عام مع غرامة نصف مليون ليرة على كل واحد منهم، كما أوقفت اللاعب حسين شعيب لمدة عام مع غرامة نصف مليون ليرة، وأوقفت، اللاعب اليكسيس بارازا مباراة واحدة وغرامة مائة ألف ليرة، وأحمد أبو الريف مباراة واحدة وغرامة مائة ألف ليرة، وأوقفت إعلامي النادي وسام أبو حسين لمدة عام غرامة نصف مليون وسحب البطاقة الإعلامية منه.
وعاقبت الفتوة بغرامة مالية وقدرها ثلاثة ملايين ليرة سورية لشتم جمهوره جمهور فريق حطين.
وخارج هذه المباراة فرضت غرامة ثلاثة ملايين ليرة على فريق الجيش لشتم جمهوره جمهور فريق الوحدة، وغرامة ستة ملايين ليرة على فريق الحرية لشتم جمهوره الحكم.
وعوقب لاعب جبلة معتصم شوفان بالإيقاف لمباراة مع غرامة مائة ألف ليرة.
الوطن أون لاين – ناصر النجار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock