محلي

بمشاركة 120 امرأة ريفية.. برنامج الغذاء العالمي يفتتح دورة للتصنيع الغذائي بحماة

افتتح برنامج الأغذية العالمي “wfp”، يوم الأحد، دورة وحدات التصنيع الغذائي بالتعاون مع مديرية زراعة وغرفة زراعة حماة  بهدف تأمين فرص عمل لنساء الأسر الريفية ‏للحصول على مردود مادي جيد إضافة إلى تزويد السوق المحلية بمنتجات غذائية مطابقة للشروط الصحية ‏وبمواصفات عالية الجودة وأسعار مقبولة وذلك في قاعة المركز الثقافي بحماة.

وأكد محافظ حماة محمد الحزوري حرص المحافظة على تأمين فرص عمل لأسر وذوي الشهداء وجرحى الحرب وذوي الدخل المحدود والمحتاجين من خلال دعم مشاريع متناهية الصغر والتي تعود بمردود مادي دائم على هذه الأسر.

وأوضح  أن المحافظة تسعى لإقامة سوق دائم بمحافظة حماة لتسويق منتجات المرأة الريفية.

من جانبه، مدير زراعة حماة عبد المنعم صباغ أوضح أن الدورة تستمر أسبوعاً وتتضمن العديد من المحاضرات في إدارة المشاريع الصغيرة والجدوى الاقتصادية لها والمبادئ الأساسية للتصنيع الغذائي والتعبئة والتغليف والتخزين بهدف تمكين المشاركات في الدورة والبالغ عددهن 120 مشاركة من آلية تصنيع اللبن واللبنة والجبنة والقريشة إضافة إلى تعليمهن كيفية جمع وتحضير حليب الأغنام وصولاً إلى طبخها وتعبئة المنتجات بطريقة صحية.

وأضاف صباغ أن وحدات التصنيع الغذائي تشكل واحدة من صور العمل الجماعي وتحقيق التشاركية المجتمعية بين الأسر ‏الريفية من خلال تأسيس مشاريع صغيرة مولدة للدخل تحقق قيمة مضافة للنساء الريفيات وتساهم في تنمية ‏وتحسين المستوى المعيشي للمجتمع الريفي.

ورأت مشاركات أن هذه الدورة مهمة جداً لهن، فهي تعلمهن مبادئ التصنيع الأولية لمواد غذائية ذات رواج شعبي، ما يوفر لهن مصدر دخل ثابت ودائم، يمكنهن من العيش الكريم ويكفيهن حاجة السؤال.

وتمنين من مديرية وغرفة الزراعة والجهات المعنية بالمحافظة إيجاد سوق تصريف لمنتجاتهن بعد اشتغالهن على تصنيعها، لتحقق الدورة غاياتها المنشودة.

محمد خبازي – الوطن اون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock