عربي ودولي

بوتين: روسيا مضطرة لتطوير صواريخ فرط صوتية بعد انسحاب واشنطن من اتفاقية الدفاع الجوي

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، أن روسيا مضطرة لتطوير الصواريخ الفرط الصوتية بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الدفاع الجوي الصاروخي.
وقال بوتين خلال لقاء مع المدير العام لشركة إنتاج الآليات العسكرية هيربرت يفريموف حسب وكالة «سبوتنيك» الروسية: «إن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الدفاع الصاروخي من عام 2002 دفع روسيا إلى تطوير الأسلحة الفرط الصوتية، ويجب علينا إنتاج هذه الأسلحة رداً على قيام الولايات المتحدة بنشر منظومات الدفاع الصاروخي، والتي من شأنها مستقبلاً تعطيل قدراتنا النووية».
وأكد بوتين، أمس الجمعة، خلال اجتماع اللجنة العسكرية الصناعية عبر الفيديو، أن صانعي الأسلحة الروس ينتجون اليوم أسلحة فريدة من نوعها، والتي غالباً ما لا يكون لها نظائر في العالم.
وقال: «إن الجيل الحالي من صانعي الأسلحة الروس يواصلون عمل أسلافهم، وينتجون أسلحة فريدة حقاً تتفوق على نظيراتها الأجنبية، وفي بعض الحالات لا مثيل لها في العالم من ناحية الخصائص».
وأعلن بوتين عن أحدث أنواع الأسلحة الإستراتيجية الروسية في رسالة سنوية له إلى الجمعية الفيدرالية عام 2018، وكان الحديث يدور عن المنظومات الفرط الصوتية من طراز «كينجال» و«أفانغارد» و«بوريفيستنيك» وليزر «بيريسفيت» القتالي، إضافة إلى غواصة «بوسيدون» المسيرة وذات محطة للطاقة النووية.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock