سياسةعربي ودولي

بوتين: واشنطن تنتهك جميع المعاهدات ثم تبحث بعد ذلك عن مذنبين

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن نشر الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا يهدد أمن روسيا والعالم بأكمله، مؤكداً على أن بلاده سترد في حال نشر هذه الصواريخ.

ونقلت وكالة “سانا” عن بوتين  قوله، خلال كلمته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية الروسية، إن نشر واشنطن هذه الصواريخ في أوروبا سيؤدي إلى تفاقم الوضع في مجال الأمن الدولي بشكل كبير ويخلق تهديدات خطيرة لروسيا، موضحا أن “زمن وصول بعض هذه الصواريخ إلى موسكو يمكن أن يستغرق من 10 إلى 12 دقيقة فقط” وهذا يشكل تهديدا خطيرا لنا وفي هذه الحالة سنضطر إلى اتخاذ إجراءات مماثلة.

وشدد بوتين على أن أمن روسيا مضمون وابتكاراتها من الأسلحة والصواريخ تهدف للحفاظ على أمنها، لافتا إلى أن بلاده لا تنوي أن تكون أول من ينشر صواريخ متوسطة المدى في أوروبا وأن بناء العلاقات معها يعني إيجاد حلول مشتركة حول أصعب القضايا وعدم محاولة إملاء الشروط.

وأكد بوتين أن الولايات المتحدة تنتهك جميع المعاهدات ثم تبحث بعد ذلك عن مذنبين لإلقاء اللوم عليهم، داعيا إياها إلى توضيح سبب خروجها من معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة وقصيرة المدى وإلى التخلي عن وهم تحقيق أي تفوق في الجانب العسكري على روسيا.

وفي سياق آخر، أعلن بوتين عن أحدث صاروخ فرط صوتي يتسلح به الجيش الروسي ويحمل اسم “تسيركون” وتصل سرعته إلى 9 ماخ، لافتا إلى أنه تمت تجربته العام الماضي بنجاح وهو يسمى “قاتل حاملات الطائرات” نظرا لقوته الشديدة إضافة إلى عدم قدرة مقاومته لأن سرعته تفوق سرعة الصوت ويمكنه أن ينطلق من السفن البحرية والمنصات الأرضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock