سياسةعربي ودولي

بوتين: وجود الجنود الأتراك على خط التماس في قره باغ يعد استفزازاً

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أن وجود الجنود الأتراك على خط التماس في قره باغ يعد استفزازاً، وأن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان يعلم ذلك جيداً.
وقال بوتين للصحفيين في إجابة على سؤال عما إذا كانت هناك مشاكل بشأن وضع قره باغ، حسبما ذكرت وكالة «سبوتنيك»: «نعم، توجد مشكلة، لم تتم تسوية الوضع النهائي لقره باغ، لقد اتفقنا على الحفاظ على الوضع الراهن اليوم».
وتابع بوتين: «ماذا سيحدث بعد ذلك سيتقرر في المستقبل، أو يقرره قادة المستقبل، المشاركون المستقبليون في العملية، لكن في رأيي، إذا تمت تهيئة الظروف للحياة الطبيعية واستئناف العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان، وبين الناس على مستوى الحياة اليومية، وخاصة في منطقة النزاع، فإن ذلك سيخلق الظروف لتحديد وضع قره باغ».
وأشار بوتين إلى أن المركز الروسي التركي بشأن قره باغ سيستخدم طائرات مسيّرة لمراقبة الوضع.
وفي السياق ذاته أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم ترحيب بلاده بوقف إطلاق النار في قره باغ المتنازع عليه بين الطرفين الأذربيجاني والأرميني، داعياً إياهما لاستئناف المفاوضات حول حل النزاع، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».
وأشار بومبيو في بيان نشرته وزارة الخارجية الأميركية أن وقف الأعمال القتالية يمثل الخطوة الأولى فقط في السبيل نحو تحقيق تسوية سلمية للنزاع في ناغورني قره باغ عن طريق المفاوضات.
ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في التاسع من الشهر الجاري، اتفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.
وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.
ويتضمن الاتفاق أيضاً رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock