سوريةسياسة

بيدرسون يبحث “الجهود السياسية لحل الأزمة السورية” مع وزير الخارجية السعودي

واصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون تمهيده لعقد الجولة الرابعة من اجتماعات لجنة مناقشة تعديل الدستور المقرر أن تبدأ أعمالها الثلاثاء القادم، والتقى في الرياض وزير الخارجية فيصل بن فرحان بن عبدالله.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” في خبر مقتضب لها أنه “جرى خلال الاستقبال بحث مستجدات الأزمة السورية والجهود السياسية المبذولة حيالها”.

وقام بيدرسون السبت الماضي بزيارة إلى إيران التقى خلالها وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، ‏وكبير مساعديه علي أصغر خاجي.

وقبل طهران أجرى بيدرسون محادثات في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف.

ونقلت “الوطن” عن مصادر دبلوماسية غربية في جنيف، الأسبوع الماضي، قولها إن الجولة الرابعة من اجتماعات لجنة مناقشة تعديل الدستور ستبدأ عملها في ٣٠ من تشرين الثاني الحالي، على أن تصل الوفود المشاركة قبل الموعد بيومين لإجراء الفحوصات الطبية الخاصة بفيروس “كورونا”.

وتأجلت الجولة التي كانت مقررة في ٢٣ من هذا الشهر مدة أسبوع لكون جنيف مغلقة بشكل كامل حتى نهاية الشهر بسبب فيروس كورونا.

وزار بيدرسون دمشق في الخامس والعشرين من الشهر الفائت، وعقد اجتماعاً مطولاً مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الراحل وليد المعلم، واجتماعين مع الرئيس المشترك للجنة مناقشة تعديل الدستور أحمد الكزبري، كما التقى سفير روسيا الاتحادية في سورية ألكسندر يفيموف.

وبحسب مصادر “الوطن”، أعادت زيارة بيدرسون إلى دمشق، إطلاق مسار التفاوض السياسي ومهدت لجولة التفاوض المقبلة، حيث قدم بيدرسون خلال لقائه رئيس الوفد الوطني اقتراحاً لحل الإشكال الذي وقع مؤخراً حول جدول أعمال الجولة الرابعة التي لم تنعقد في 23 الشهر الحالي، وأبلغ الكزبري بيدرسون موافقة الوفد الوطني السوري على ما قدمه من مقترح، وتم التوافق على تاريخ عقد الجولة المقبلة.

“الوطن – وكالات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock