محلي

بيع الخبز تجارة رابحة في حلب

كشف متاجرون بالخبز التمويني لـ “الوطن أون لاين” أن الربح اليومي من بيع ١٠٠ ربطة خبز على الطرقات وبالقرب من الأفران التي تشهد ازدحاما، يتراوح بين ١٠ آلاف إلى ٢٥ ألف ليرة سورية بحسب جودة الخبز والحي الذي يباع فيه، وهو دخل يومي كبير تعجز عن توفيره معظم شرائح المجتمع.

ولفت المتاجرون إلى أن عائدات البيع ليست وفرا كاملا لهم، إذ يعتمد الكثير منهم على أشخاص يؤمنون لهم الخبز من الأفران ويقاسموهم أرباح غلتهم إما بنسبة محددة قد تصل إلى النصف أو يبيعونهم ربطات الخبز بسعر مرتفع أكثر من سعره التمويني النظامي.

ويلجأ المتاجرون بالخبز إلى الأطفال وأحيانا إلى النساء كوسيلة لتصريف كميات الخبز في مناطق باتت معروفة لدى طالبي المادة التموينية، وخصوصا في أحياء غرب المدينة، كما في محيط مستديرة العمارة والشارع المؤدي منها إلى حي الزهراء وفي شارع الحرم الجامعي بحي الفرقان مقابل باب المدينة الجامعية وفي شارع الأعظمية المؤدي إلى ملاعب المدينة الرياضية.

وتمكنت التجارة الداخلية  في حلب أول أمس من مصادرة ١٠٠ ربطة خبز فقط من محيط مستديرة العمارة وجرى تسليمها إلى جمعية الفتاة اليتيمة لتظل جهود مكافحة الظاهرة الرائجة في حلب خجولة ما دامت الأفران جاهزة على الدوام لبيع كميات كبيرة من الخبز للمتاجرين به والمعروفين من قبل أصحابها مقابل عمولة محددة.

خالد زنكلو – الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock