محلي

تجربة فريدة من نوعها في تربية الفروج بالمداجن السورية 

في تجربة فريدة من نوعها، تم الإعلان اليوم عن نتائج التشاركية بين مؤسسة الدواجن وغرفة الزراعة ونقابة الأطباء البيطريين في تربية الدواجن، بنجاح وفق المعايير العالمية، يتمثل بغذاء سليم وزيادة إنتاجية بالوقت نفسه.

وعلى هامش الفعالية في المركز الثقافي باللاذقية، أكد مدير المؤسسة العامة للدواجن سامي أبو الدان لـ”الوطن”، أن تجربة التشاركية بإدخال تقنية وخلطات علفية في تربية الفروج، خرجت بنتائج ممتازة تتمثل بزيادة الإنتاج وتخفيض مدة التربية وتحقيق معدل نفوق أقل من المستوى العالمي.

من جهته، بيّن أمين سر غرفة زراعة دمشق، محمد جنن لـ”الوطن”، أنه انطلاقاً من أن الاقتصاد الوطني خط أحمر، تمت التشاركية للحفاظ على المربي وعملية الإنتاج وتقديم منتج أفضل للمواطن وبسعر مخفض، مشيراً إلى نجاح التجربة بكسر حلقات التكلفة العالية في ظل صعوبات الإنتاج.

ولفت جنن إلى أن التشاركية في تربية الفروج أسهمت في توفي عشرات الملايين في العملية الإنتاجية، وتحفيض مدة التربية من 55 يوماً إلى 33 يوماً، بمعدلات جودة أعلى ووزن أفضل، لافتاً إلى أن المعالجة كانت بالمواد النباتية دون أي مواد كيماوية، والنتيجة معدل نفوق 2،6 % بعد أن كان في فترات سابقة يصل إلى 30 %، منوهاً بجهوزية الغرفة للتشاركية مع المربين في كل المحافظات السورية.

بدوره، أكد رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بدمشق، لؤي محمد لـ”الوطن”، أن النقابة قامت بتقديم برامج الرعاية والوقاية لتحفيف العبء من ناحية ارتفاع تكاليف العلف وفق برنامج وقائي نباتي بأسس صحيحة تتوافق مع سلامة الغذاء بما يخفف التكلفة على المربي والمواطن بالوقت نفسه.

الوطن اون لاين – عبير سمير محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock