محلي

تجمعات للنازحين من دون خبز.. نائب محافظ القنيطرة: تأمين المواد التموينية لها مسؤولية تموين ريف دمشق

اشتكى أبناء تجمعات النازحين بريف دمشق من نقص كبير بمادة الخبز وهناك تجمعات تنتظر يومين حتى تصلها ربطة واحدة ، و الأكثر من ذلك أن تجمع دروشا الذي يقنطه نحو 1200 عائلة تحمل بطاقة ذكية تم تخصيصه فقط ب ٢٠٠ ربطة يومياً، في حين أن تجمع حجيرة  الذي يبلغ عدد سكانه نحو ١٥٠ ألف نسمة لا يزال  من دون مخبز حتى تاريخه و أبناء التجمع يخوضون صراعاً حقيقياً في تأمين ربطة خبز لا تكفي لوجبة واحدة و بأسعار لا تتناسب مع دخلهم  .

نائب محافظ القنيطرة حسين إسحاق أكد مخاطبة مديرية التجارة الداخلية بريف دمشق عن طريق محافظة ريف دمشق عملاً بكتاب وزارة الإدارة المحلية بخصوص طلب البيانات الخاصة بالأفران العامة و الخاصة و أسماء المعتمدين و المخاتير و السيارات الجوالة في كل وحدة إدارية ، وهناك تجمعات لأبناء محافظة القنيطرة في محافظة ريف دمشق يجعل تأمين مادة الخبز و المواد الأساسية لها من اختصاص مديرية التجارة الداخلية و حماية المستهلك في محافظة ريف دمشق .

وأشار إسحاق الى أن محافظة القنيطرة طالبت محافظة الريف بتوجيه المديرية المذكورة لتأمين الخبز و المواد الأساسية لتلك التجمعات بالتنسيق مع رؤساء الوحدات الإدارية التابعة لمحافظة القنيطرة ، مبينا أنه بالنسبة للتجمعات الواقعة على أرض محافظة ريف دمشق و التي لا تتبع لأي من الوحدات الإدارية يتم الطلب بالتنسيق مع أمناء الشعب الحزبية ( الثانية و الثالثة) فيها لتأمين هذه المواد.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock