العناوين الرئيسيةعربي ودولي

“تحرير عفرين” تعاود التصعيد ضد الاحتلال التركي والأخير يقصف شمال حلب

عاودت “قوات تحرير عفرين”، التابعة لميليشيات “قوات سورية الديمقراطية- قسد” الانفصالية، تصعيدها العسكري باستهداف قاعدة عسكرية لجيش الاحتلال التركي في ريف حلب الشمالي، والذي رد بدوره بقصف قرى وبلدات الريف.

وذكرت مصادر محلية بريف حلب الشمالي ل “الوطن” أن “قوات تحرير عفرين” شنت اليوم الخميس هجوما صاروخيا باتجاه قاعدة الاحتلال التركي قرب بلدة مارع، ما تسبب بمقتل إرهابي وجرح ٣ اخرين مما يسمى “الجيش الوطني”، الممول من النظام التركي، كانوا يتولون حراسة القاعدة.

وأشارت المصادر إلى أن القذائف الصاروخية لم تسقط داخل قاعدة الاحتلال التركي إنما في محيطها، حيث أحرقت إحداها سيارة تابعة ل “الجيش الوطني” بداخلها ٣ إرهابيين قضى أحدهم على الفور ونقل الآخرين الى مشفى إعزاز الوطني.

ولفت إلى أن جيش الاحتلال التركي رد على الفور بقصف قرى وبلدات شمال حلب بالمدفعية والصواريخ، وتركز القصف على أبين وكشتعار والشيخ عيسى والبيلونية وشوارغة وطاطمرش والإرشادية وتل عجار، وأدى إلى إصابة مدنيين اثنين وإلحاق أضرار فادحة بممتلكات المدنيين.

يذكر أن “قوات تحرير عفرين”، استهدفت قواعد الاحتلال التركي العسكرية شمال حلب ٦ مرات في الشهر الأخير، آخرها القاعدة العسكرية في بلدة دابق التابعة لناحية أخترين، الأمر الذي دفع بجيش الاحتلال التركي ومرتزقته على الرد في كل مرة صوب المناطق المأهولة بالسكان.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock