مقالات وآراء

تحليل نهائي الشامبيونز

بقلم العميد فاروق بوظو

مساء الأحد الماضي تابعت نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام بين فريقي بايرن ميونيخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي والتي جرت على ملعب العاصمة البرتغالية لشبونة.

حيث تم خلالها تتويج فريق بايرن ميونيخ للمرة السادسة في تاريخه من خلال فوزه بهدف وحيد مقابل لا شيء، وذلك في الدقيقة التاسعة والخمسين من زمن المباراة.. وأود الإشارة إلى أن الخطورة قد غابت عن كلا الفريقين خلال الدقائق الخمس عشرة لشوط المباراة الأول.. وفي منتصف هذا الشوط أتيحت فرصة التسجيل لنادي بايرن ميونيخ، لكن القائم الأيسر لمرمى الفريق الفرنسي قد حال دون وصولها للشباك. وقبل نهاية الشوط الأول طالب لاعبو بايرن ميونيخ الحكم الدولي (دانيلي أورساتو) صاحب الأربعة والأربعين عاماً بضرورة احتسابه ركلة جزاء لمصلحتهم لكنه لم يستجب لطلبهم، وهذا ما تم تأييده من حكم الفيديو لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومنذ بداية الشوط الثاني كان الهدوء واضحاً لكلا الفريقين خلال الدقائق الخمس عشرة الأولى قبل أن ينجح كومان برأسية محكمة سكنت شباك الفريق الفرنسي وذلك في الدقيقة التاسعة والخمسين.

ورغم محاولة الفريق الفرنسي لتحقيق التعادل من خلال هجماته وخصوصاً في الدقائق الأخيرة للمباراة إلا أنه لم ينجح بالتسجيل في ظل سيطرة لاعبي وحارس مرمى بايرن ميونيخ على الأداء.

وأود الإشارة في هذا اللقاء أداءً وتحكيمياً إلى أن كلا الفريقين استحق من الحكم الموفق جداً توجيه أربعة إنذارات خلال شوطي المباراة وذلك من خلال المخالفات والأخطاء الثمانية والثلاثين التي ارتكبها بعض لاعبي الفريقين المتنافسين.

أما نسبة الاستحواذ على الكرة خلال هذا اللقاء فقد كان لمصلحة فريق بايرن ميونيخ.. أما التسديد على المرمى، فقد كان متقارباً بين لاعبي الفريقين من خلال الحماسة والأداء الجماعي!

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock