عربي ودولي

ترامب يعلن رسمياً تمديد العقوبات ضد السودان

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمراً تنفيذياً يمدد رسمياً حالة الطوارئ تجاه السودان ويحتفظ بالعقوبات ضده المفروضة بسبب الأزمة في دارفور عاماً واحداً.
وقال ترامب في بيان أصدره، اليوم الإثنين، البيت الأبيض ونقله موقع «روسيا اليوم»: «على الرغم من الأحداث الإيجابية الأخيرة، إلا أن الأزمة التي نشبت نتيجة تصرفات وسياسات الحكومة السودانية وأدت إلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية في 3 تشرين الثاني 1997 (…) لم يتم حلها بعد».
وأضاف: «هذه التصرفات والسياسات تتواصل لتمثل تهديداً خاصاً وطارئاً للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة، ولهذا السبب قررت أنه من الضروري تمديد حالة الطوارئ الوطنية».
وأوضح الرئيس الأميركي أن إجراءه يمدد سريان الأمر التنفيذي الصادر في 3 تشرين الثاني 1997 لإعلان حالة الطوارئ تجاه السودان، والقرار المُعلن يوم 26 نيسان 2006 الذي قال: إن «النزاع في إقليم دارفور السوداني يمثل تهديداً خاصاً وطارئاً للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة»، ووسّع نطاق الأمر الأول.
ويأتي قرار ترامب بعد توقيعه الشهر الفائت على قرار رفع السودان رسمياً من لائحة «الدول الراعية للإرهاب» قبيل إعلان تطبيع العلاقات بين الخرطوم وإسرائيل، وذلك مقابل دفع السلطات الانتقالية في السودان تعويضات بمبلغ 335 مليون دولار لذوي القتلى والمصابين بتفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock