من الميدان

تركيا تستقدم تعزيزات جديدة من ميليشياتها إلى عفرين

قالت مصادر محلية في ادلب لـ “الوطن أون لاين” أن دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركية القادمة إلى عفرين قوامها الميليشيات المسلحة الموالية لأنقرة، عبرت اليوم السبت الحدود التركية من ادلب للمشاركة في عملية “درع الفرات”.

وبينت المصادر أن التعزيزات الجديدة هي الثانية خلال أسبوع التي يجري تجميعها في ادلب وتتخطى الحدود التركية للوصول إلى تخوم عفرين لمنازلة وحدات “حماية الشعب”، ذات الأغلبية الكردية، التي تسيطر على المنطقة.

وأضافت بأن أكثر من 150 مسلحاً من ميليشيات مسلحة مختلفة أبرزها “حركة أحرار الشام الإسلامية”، دخلت معبر أطمة شمال غرب ادلب إلى داخل الأراضي التركية في طريقها إلى معبر باب السلامة في اعزاز حيث يزج بها في المعارك التي تدور رحاها في المناطق الحدودية من عفرين مثل راجو وبلبل وجنديرس والشيخ حديد إلا أن جبل برصايا الذي سيطرت عليه الميليشيا شمال اعزاز هو أبرز النقاط الاستراتيجية الذي تستقدم إليه الميليشيات.

وتأتي الدفعة الجديدة من تعزيزات الميليشيات المسلحة لمساندة الجيش التركي في حربة ضد عفرين مع اخفاق الجيش التركي في تحقيق خرق مهم بعد ثلاثة أسابيع من بدء “غصن الزيتون” التي يتوقع أن يطول أمدها من دون تمكن أنقرة من حصار مدينة عفرين، وهو الهدف الذي أعلن مسؤولوها وفي مقدمته الرئيس رجب طيب أردوغان ووزير خارجيته مولود جاويش أوغلو.

ويتخذ الجيش التركي من الميليشيات المسلحة كرأس حربة في معارك عفرين، إذ يزج بهم في خطوط القتال الأمامية على حين يحتفظ بجنوده في الخطوط الخلفية، وهو ما يبرر زيادة عدد قتلى الميليشيات من “درع الفرات” و”الجيش الحر” على حساب الجنود الأتراك.

حلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock