العناوين الرئيسيةسورية

جنود “إسرائيليون” مازالوا يخضعون للعلاج النفسي بسبب حرب تشرين

أكدت وسائل إعلام “إسرائيلية” أن كثيرا من جنود جيش الاحتلال الذين شاركوا في حرب تشرين التحريرية عام 1973 مازالوا يخضعون للعلاج النفسي بسبب الحرب.
وقالت صحيفة “معاريف” إنه ومع الذكرى السنوية الـ 46 لحرب “الغفران” ومنذ انتهاء الحرب وحتى اليوم، مازال بعض الجنود الذين شاركوا بهذه الحرب يخضعون للعلاج النفسي.
وأضافت الصحيفة: “منذ 5 سنوات وحتى اليوم، تقدم 641 جندي إسرائيلي، من الذين شاركوا بحرب الغفران، لطلب العلاج النفسي، على خلفية الصدمة بهذه الحرب”.
وتمر اليوم الذكرى الـ 46 لحرب تشرين التحريرية التي تمكن فيها الجيش السوري من تحرير جزء من القنيطرة المحتلة وتدمير أسطورة جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي كان يصف نفسه بالجيش “الذي لا يقهر”.

المصدر : إعلام العدو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock