الرياضة

تعادل قيصري للملكي في الشامبيونزليغ

خرج ريـال مدريد من عنق الزجاجة بتعادل مهم في ثاني جولات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مضيفه منشنغلادباخ الألماني بهدفين لمثلهما، علماً أن المضيف الألماني تقدم 2/صفر حتى الدقيقة 87 وهو سيناريو مشابه لما حصل بين الفريقين في ربع نهائي  نسخة 1976 عندما تقدم النادي الألماني 2/صفر ولكنه بالنهاية اكتفى بالتعادل 2/2، وعرفت المباراة مشاركة راموس للموسم السادس عشر معادلاً رقم كاسياس كأكثر لاعبين من الريـال، والمهم أن الملكي تجنب الخسارة الرابعة على التوالي في الشامبيونزليغ، كما تجنب الخسارة في أول مباراتين وهذل لم يحدث من قبل خلال دور المجموعات.

في المباراة الثانية للمجموعة الثانية تعادل شاختار الأوكراني مع الإنتر الإيطالي صفر/صفر، فبقي شاختار متصدراً بأربع نقاط مقابل اثنتين للإنتر وغلادباخ ونقطة للملكي.‏

في المجموعة الأولى تغلب أتلتيكو مدريد على سالزبورغ النمساوي بثلاثة أهداف لاثنين، وخسر  لوكوموتيف موسكو الروسي أمام بايرن ميونيخ الألماني بهدف لاثنين وهو الفوز الثالث عشر على التوالي للبايرن معززاً رقمه القياسي، فتصدر بست نقاط مقابل ثلاث لأتلتيكو ونقطة لسالزبورغ ولوكوموتيف.‏

في المجموعة الثالثة خسر مرسيليا الفرنسي أمام مانشستر سيتي الإنكليزي بثلاثية نظيفة وشهدت المباراة عودة دي بروين لصفوف السيتيزينز بعد الإصابة، وتفوق بورتو البرتغالي على أولمبياكوس اليوناني بهدفين، ليصل السيتي للنقطة الساسة مقابل ثلاث لبورتو وأولمبياكوس ولا شيء لمرسيليا.‏

في المجموعة الرابعة فاز ليفربول الإنكليزي على ميتيلاند الدانماركي بهدفين والضريبة كانت إصابة فابينيو وصلاح، وهذا آخر ما كان ينتظره كلوب الذي غامر من خلال الزج بعناصر احتياطية كثيرة، وهدف ليفربول الأول حمل الرقم 10000 في تاريخ الفريق وسجله البرتغالي غوتا، وتعادل أتلانتا الإيطالي مع أياكس الهولندي بهدفين لمثلهما، ليتصدر الريدز بست نقاط مقابل أربع لأتلانتا ونقطة لأياكس ولا شيء لميتيلاند.

محمود قرقورا- «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock