اقتصاد

تعرف على سبب استقرار سعر الذهب على مدى 20 يوم

كشف رئيس “جمعية الصاغة بدمشق” “غسان جزماتي” أنه تم نقل 150 كيلو من الذهب المستعمل «كسر» من القامشلي إلى دمشق وذلك منذ بدء العمل بقرار اللجنة الاقتصادية، مشيرا إلى أنه تم صياغة الكميات التي تم نقلها وإعادتها إلى القامشلي، مع استمرار العمل بالقرار وعملية النقل كل اسبوع

واعتبر رئيس الجمعية أن هذا الاجراء ساهم بتشغيل اليد العاملة ومنع الاحتكار، ومنع دخول الذهب التركي إلى القامشلي، ويأتي ضمن اهتمام رئيس مجلس الوزراء والمصرف المركزي واللجنة الاقتصادية ودعم من وزارة الاقتصاد.

وأكد جزماتي استقرار سعر الذهب المحلي والذي تراوح بين 1500و1800 ليرة سورية للغرام 21 قيراط  على مدى 20 يوم، حيث أن هذا الاستقرار سببه استقرار الدولار تزامناً مع حالة الارتياح لدى كثير من المواطنين بالاستثمار والتعامل في الذهب الأكثر ضماناً.

وأضاف: بلغ سعر الأونصة عالمياً اليوم 1216 دولار بارتفاع 10 دولارات منذ بداية الاسبوع، كما أن مبيعات الجمعية تقدر بـ 3 كيلو يومياً، لافتاً إلى التعاون مع التموين على صعيد ضبط مخالفات ترتبط بوجود بضائع لا تحمل ختم الجمعية ولا حتى نوع العيار وخاصة بـ «الحلق الولادي»

وبين رئيس الجمعية أن عدد المسددين اشتراكهم لجمعية الصاغة ارتفع بمعدل 1000 حرفي خلال 4 سنوات، مبيناً أنه حاليا يوجد 1400 حرفي عامل في مجال الذهب بدمشق مقارنة مع 300 حرفي خلال 2012، وان ذلك يأتي بعد حالة الاستقرار السائدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock