محلي

توقعات بارتفاع صفيحة الزيت لـ30 ألف ليرة … زراعة اللاذقية: موسم الزيتون قاس

يعاني مزارعو اللاذقية من موسم زيتون «قاس» مقارنة بالعام الماضي، حيث حسب توقعات مديرية الزراعة يوجد هذا العام (ثلث موسم) فقط مقارنة بالموسم الماضي، بما يسمى المعاومة أو تبادل الحمل في الزيتون وتعني أن الأشجار تحمل محصولاً وفيراً في عام، في حين تحمل محصولاً قليلاً جداً أو لا تحمل في العام الذي يليه، وهذا ما يسمي المعاومة أو تبادل الحمل، ما ينبئ بارتفاع أسعار الزيت والزيتون لهذا العام، حيث يباع اليوم كيلو الزيتون الأخضر في السوق بسعر يتراوح بين 500 – 900 ليرة، في حين وصل سعر صفيحة الزيت سعة 18 ليتراً إلى 25 ألف ليرة سورية مع توقعات بارتفاعها حتى 30 ألفاً لعدم وجود موسم كما يقول الفلاحون.
وبالعودة لمدير زراعة اللاذقية المهندس منذر خيربك، أكد أن هذه السنة قاسية في المعاومة نتيجة قلة الخدمات التي يقدمها الفلاح للأرض جراء غلاء مستلزمات الإنتاج الإضافة للعوامل المناخية التي مرت خلال فترة الإزهار والعقد وكانت سيئة للمحصول بشكل عام.
وأشار خيربك إلى أن كمية الإنتاج المتوقعة من محصول الزيتون لهذا العام تقدّر بنحو 70 ألف طن بما يعادل ثلث موسم لا أكثر، حيث وصلت كمية الإنتاج في موسم 2015 لـ230 ألف طن وكانت تعد سنة حمل جيدة.
وأوضح مدير الزراعة إلى أن كمية التخليل ستكون قليلة بالنسبة للأعوام السابقة وذلك بسبب قلة الإنتاج وغلاء الأسعار في حين ستكون كمية العصر تساوي ثلث كمية الإنتاج بما يساوي 22 ألف طن تقريباً.

عبير سمير محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock