محلي

توقعات بازدحام كبير على الصرافات.. والتربية تبحث عن حلول لإيصال الرواتب لأرياف طرطوس

خلق القرار الجديد المتضمن منع التنقل بين المدن والريف، والمقرر تطبيقه اعتباراً من الساعة الثانية بعد ظهر غد الأحد، تخوفات وهواجس عند الإدارات والكثير من العاملين القاطنين خارج المدن بسبب الصعوبات التي سوف تعقيق قبض الرواتب، وما زاد الطين بلة دعوة وزير المالية للعاملين في الدولة القاطنين في الأرياف لأن يبادروا لاستلام رواتبهم من الصرافات قبل ظهر الغد، ما سوف يسبب ازدحام على الصرافات كالازدحام على مراكز بيع الخبز أو منافذ السورية للتجارة بسبب قلة الصرافات.
ولن يتوقف الأمر عند من يقبض راتبه من الصراف إنما يتعداهم ليشمل العاملين في القطاع التربوي في محافظة طرطوس والذين يبلغ عددهم (38) ألف معلم ومدرّس وفني وإداري ومستخدم والذين يقبضون رواتبهم من المحاسبين في مقر مديرية التربية ومقرات المجمعات التربوية في مراكز مدن المناطق الست، وهذا يعني أن نسبة كبيرة من هؤلاء وتحديداً الذين يسكنون في الريف خارج مراكز المدن لن يتمكنوا من الوصول لقبض رواتبهم في الأيام القادمة.
مدير التربية علي شحود أكد لـ(الوطن) أن الأمر محلول بالنسبة للقاطنين في المدن، أما خارج المدن يتم السعي لإيجاد حلول مناسبة ومنها إمكانية إيصال الرواتب إلى بعض المدارس في الريف، مضيفا: “هذا الحل في حال إقراره سيؤدي إلى التأخير في صرف الرواتب لنسبة غير قليلة من العاملين”، وتمنى شحود أن يتعاون الجميع مع التربية لحل هذه القضية
طرطوس ـ الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock