محلي

ثقافة قانونية بمدارسنا.. والنقابة عرضت على “التربية” إرسال محامين

أكد نقيب محامي سورية الفراس فارس أنه يتم حالياً العمل مع وزارة التربية لإرسال محامين متطوعين إلى المدارس مع اختلاف المراحل لنشر التوعية والثقافة القانونية بين تلاميذ وطلاب المدارس باعتبار أن الوزارة وضعت برنامجاً لهذا الموضوع.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح فارس أن مجلس النقابة عقد اجتماعاً مع وزير التربية فتم العرض عليه بإرسال محامين إلى المدارس لنشر الثقافة القانونية ودور القوانين في الحياة العملية والغاية والهدف منها، لافتاً إلى أنه رحب بالفكرة وكلف أحد الأشخاص للتواصل مع النقابة لوضع الخطوط العريضة لهذا العمل.
وبيّن فارس أنه يمكن تطبيق هذا المشروع في الفصل الثاني باعتبار أن النقابة جاهزة لذلك، موضحاً أن النقابة مستعدة لاستقبال وفود طلابية للاطلاع على مهنة المحاماة ودور المحامي في الحياة، لافتاً إلى أن بعض المحامين كانوا يطلبون أن يعطوا دروساً للطلاب ما يعني أن هناك محامين مستعدين لذلك.
وأوضح فارس أنه لن تكون مادة رئيسة ضمن المنهاج بل من الممكن أن يتم إرسال محام إلى كل مدرسة يلقي عليهم بحثاً في موضوع معين بما يتناسب مع أعمارهم.
واعتبر فارس أن هذه الخطوة ممتازة وخصوصاً أنها تساهم في نشر الوعي القانوني ودور القانون في الحياة والمجتمع لذلك كان هناك تحمس من النقابة، مشيراً إلى أن النقابة طلبت من الوزارة أن يتم وضعها ضمن البرنامج الذي تعمل التربية على وضعه.
وأكد فارس أن هذه الثقافة مطلوبة ومن المفروض أن يكون هناك وعي قانوني وأن يتم التوضيح لكل الناس أن الهدف من العقوبات المنصوص عليها في القانون الردع بعدم ارتكاب الجرائم والحد منها، مشيراً إلى أن دور النقابة سوف يكون توعوياً ومساعدة «التربية» في المهمة التي تصدت لها بنشر الوعي مثلاً عن مخاطر المخدرات وغيرها من الجرائم التي من الممكن أن يرتكبها الطلاب إضافة إلى شرح مخاطر الجريمة على الحياة والمجتمع.
وفي موضوع آخر كشف فارس أنه تم تشكيل لجنة لدراسة وضع التأمين الصحي للمحامين والتواصل مع شركات التأمين في مقدمتها الشركة السورية للتأمين، موضحاً أن اللجنة سوف تدرس العروض ومن ثم عرضها على الفروع قبل عرضها على المؤتمر العام لاتخاذ قرار جماعي في الموضوع.
وفيما يتعلق عن إمكانية إحداث شركة خاصة بالنقابة اعتبر فارس أنه توجد صعوبة في ظل الظروف الحالية لكن وجود شركة خاصة للنقابة أفضل باعتبار أن ذلك يمكنها من إدارة نفسها كما يحدث في نقابة الأردن.
ولفت فارس إلى أن التأمين الصحي سوف يكون اختيارياً للمحامين باعتبار أنه لا يمكن إلزامهم بذلك، مشيراً إلى أنه يوجد حالياً صناديق إسعاف لتغطية قسم من التأمين الصحي لكن في ظل الظروف الحالية نحن بحاجة إلى تطوير النظام الصحي ليكون أفضل مما كان.

محمد منار حميجو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock