محلي

جامعة البعث توقع مذكرة تعاون مع غرفة صناعة حمص لتأهيل الطلبة لدخولهم سوق العمل

وقعت جامعة البعث اليوم «الأحد» مذكرة تعاون علمي مع غرفة صناعة حمص بهدف تعميق علاقات التعاون بينهما والعمل على تحقيق أهداف كلا الطرفين من خلال التعاون المشترك.
وأكد رئيس جامعة البعث الدكتور عبد الباسط الخطيب «للوطن» عقب توقيع المذكرة أهمية هذه الاتفاقية انطلاقاً من مبدأ ربط الجامعة بالواقع العملي وبالمؤسسات العامة والخاصة في سبيل تطوير الاقتصاد الوطني وتطوير مهارات الطلاب والخريجين وتأهيلهم لدخول سوق العمل بكفاءة عالية ضمن المنشآت الصناعية لتلبية حاجات السوق المحلية.
ولفت إلى أنه سيتم وفق المذكرة إجراء دورات تدريبية للطلاب بالتعاون بين الطرفين عند انقضاء العام الدراسي وتطبيق البحوث العلمية في القطاعات الصناعية التابعة لغرفة الصناعة وتنمية التواصل بين الكليات والمؤسسات لإنجاز مشاريع ودراسات في البحث العلمي ذات مخرجات في القطاعات الإنتاجية والخدمية من خلال تبادل الوثائق والمعلومات التي تخدم برنامج البحث العلمي والمجالات الصناعية، وذلك لتشجيع الأفكار الإبداعية وتحويلها إلى بنى تقانية منتجة قادرة على تنمية رأس المال والصناعة بجميع أشكالها وخلق فرص عمل.
وأشار إلى أنه سيتم تنظيم زيارات علمية للقطاعات الصناعية للاطلاع على طبيعة العمل في المنشآت الصناعية إضافة إلى قيام الفريق التدريسي في الجامعة بزيارات دورية إلى هذه المنشآت لمعرفة مجالات التدريب المتوافرة لديها، والمشاركة بالمؤتمرات والندوات والمعارض والنشاطات العلمية والأكاديمية لدى الطرفين كليهما.
من جهته أكد رئيس غرفة صناعة حمص لبيب الاخوان ضرورة استثمار الإمكانات الموجودة في الجامعة والمؤسسات الصناعية لتطوير المجال الصناعي من خلال حل مشكلاته عن طريق البحث العلمي والعملي، لافتاً إلى أنه سيكون لغرفة صناعة حمص دور في تمويل مشاريع التخرج وأبحاث الدراسات العليا المتميزة وسيتم العمل على وضع قوانين تحفظ حقوق الطلبة وأصحاب المؤسسات الصناعية والممولين.

نبال إبراهيم- حمص

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock