محلي

حتى الخضر والفواكه خرجت من حسابات الأهالي في السويداء!

سجلت أسعار الخضر والفواكه في أسواق السويداء مستويات قياسية مسببة عجزاً لدى الأسر في تأمين حاجتها الغذائية.
وفي جولة لـ«الوطن» في أسواق الخضر والفواكه في السويداء رصدت بقاء أسعار البرتقال أرخص بين الفواكه في الأسواق حيث يباع الكيلو وسطياً بـ700 ليرة كما يباع التفاح بسعر بين 1000 و1500 ليرة وسعر الجزر البلوري 900 ليرة مع انحدار أسعار الموز في الأسواق إلى 2000 ليرة للكيلو.
أما أسعار الخضر فقد تراوح سعر كيلو البندورة بين 700 و900 وكيلو الفاصولياء الخضراء وصل إلى 3000 ل.س والكوسا إلى 800 ل.س والبطاطا تراوحت بين 500 و700 للكيلو حسب النوعية والزهرة بـ900 ل.س والملفوف بـ700 ل.س كما ارتفعت أسعار الحشائش بجميع أنواعها حيث لا تقل أي ضمة عن 150 ليرة.
والغريب في الأمر أن جميع محال بيع الخضر والفواكه باتت تُسعر أسعارها بشكل مزاجي من دون رقيب أو حسيب.
وأكد الأهالي جميعاً ممن التقتهم «الوطن» أنهم باتوا عاجزين تماماً عن تأمين أبسط حاجاتهم المعيشية وخاصة الخضر التي تعتبر الركيزة الأساسية في غذائهم بعد تحليق أسعار اللحوم البيضاء والحمراء مع تنحية معظم أنواع الفواكه من حساباتهم اليومية جراء الارتفاع الجنوني لأسعارها مطالبين بضرورة ضبط الأسواق لتتناسب مع الدخل المعدوم بالأصل الذي لم يعد يكفي لشراء أبسط احتياجات أسرهم.
وكعادتها دائرة حماية المستهلك في السويداء أكدت تسيير جولات تموينية لمراقبة الأسعار وتنظيم الضبوط بعدم الإعلان أو بالبيع بسعر زائد لافتة إلى أن الأسعار في معظمها تأتي حسب ورودها من أسواق دمشق، يضاف إليها أجرة النقل التي سجلت بدورها ارتفاعاً كبيراً في الآونة الأخيرة.

عبير صيموعة- السويداء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock