عربي ودولي

حركة أمل: العقوبات الأميركية لن تغير قناعتنا وثوابتنا الوطنية والقومية

أكدت هيئة الرئاسة في حركة «أمل» اللبنانية أن القرار الأميركي الذي قضى بفرض عقوبات على الوزير السابق علي حسن خليل لن يغير قناعتها وثوابتها الوطنية والقومية على الإطلاق.
وأضافت «أمل» حسب موقع «النشرة» اللبناني: «حدودنا وحقوقنا السيادية في البحر والبر نريدها كاملة ولن نتنازل أو نساوم عليها مهما بلغت العقوبات والضغوطات».
وفرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على الوزيرين السابقين علي حسن خليل من حركة أمل ويوسف فنيانوس من تيار «المردة» ضمن قانون مكافحة الإرهاب، زاعمة أنهما متورطان بـ«الإرهاب» وقدما مساعدات عينية ومالية لحزب اللـه في لبنان.
وخلال زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر الأخيرة للبنان، انتشرت شائعات عن صدور أوامر بقائمة جديدة للعقوبات الأميركية بحق بعض الشخصيات اللبنانية، ويبدو أنه في الأيام المتبقية حتى تشكيل الحكومة الجديدة، ستزداد أعداد الذين يتعرضون للعقوبات.
وحسب مزاعم البيت الأبيض فإن حسن خليل متهم بمساعدة حزب اللـه اللبناني على الإفلات من العقوبات الأميركية، وأن فنيانوس وضع على قائمة العقوبات بسبب تهمة امتثاله لمطالب حزب اللـه مقابل تلقي الأموال، وفي حقيقة الأمر فإن المساعي الأميركية تكشف عن إخفاق واشنطن بالتضييق على حزب اللـه وإخضاعه لإرادتها.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock