محلي

محافظ حلب يلغي قرار “سادكوب” استعمال “الذكية” من صاحبها حصرا

أوقف محافظ حلب حسين دياب القرار الذي أصدره، أمس الاثنين، مدير فرع محروقات حلب بحصر استخدام “البطاقة الذكية” من صاحبها حصرا بعدما أثار ردود فعل سلبية من الشارع الحلبي الذي رأى في قرار “سادكوب” تشريعا للفساد وزيادة معاناة المواطنين في الحصول على المشتقات النفطية.

وكان مدير فرع محروقات حلب أصدر قرارا أشار إلى أن البطاقة الذكية من “الوثائق الخاصة” التي لا يجوز استخدامها في الحصول على المشتقات النفطية (غاز- مازوت’ بنزين) إلا من قبل صاحب العلاقة، وطالب المواطنين والفعاليات كافة التي تتعامل بها التقيد التام بمضمون استخدامها لعدم التعرض “للمساءلة القانونية”!.

وانتقد مضمون القرار الكثير من أصحاب البطاقات ممن لا تمكنهم ظروفهم الصحية أو بسبب كبر سنهم أو سفرهم صدوره في هذا التوقيت بالذات، وفي حلب خاصة التي تشهد بين الحين والآخر شحا في بعض أصناف المشتقات النفطية، كما يحدث راهنا في مادة الغاز التي تشهد أماكن طرح اسطواناتها للبيع ازدحاما شديدا لا يمكن الكثير من حاملي البطاقة من الحصول عليها.

خالد زنكلو- الوطن اون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock