العناوين الرئيسيةمحلي

حلب تضبط حركة المركبات بين المدينة والريف وباقي المحافظات

بعد تجهيز وإعادة إطلاق الكراجات التي تربط مدينة حلب بريفها المحرر والمدينة بباقي المحافظات، تسعى محافظة حلب لتنظيم عمل محطات انطلاق الحافلات المنضبط حركة مركباتها لانه يضمن تعبئة خزاناتها بالوقود بيسر وسلاسة.

ولهذه الغاية، اجتمعت لجنة المحروقات برئاسة محافظ حلب حسين دياب اليوم الأربعاء، وبحثت آلية العمل لتفعيل كراجات البولمان في الراموسة والكراج الشرقي وباب جنين وكراج التكسي في منطقة الكتاب بوسط المدينة التجاري، وذلك بهدف ضبط حركة المركبات العاملة بين مدينة حلب وريف المحافظة وبين مدينة حلب والمحافظات الأخرى ، وتحديد الخطوط ضمن كل كراج.

محافظ حلب أكد خلال الاجتماع على ضرورة “وضع الآلية المناسبة لتعبئة الوقود لهذه المركبات من خلال تصفير البطاقات الذكية من قبل شركة المحروقات قبل خروج الآليات من الكراجات من قبل لجان مختصة بما يتناسب مع طول كل خط”.

وأوضح مصدر في محافظة حلب ل “الوطن” ان لجنة المحروقات، اتخذت قرارا بتزويد البولمانات بالمازوت من محطات الوقود الموجودة على طريق عام حلب – دمشق بدلاً من المحطات داخل المدينة بهدف تخفيف الازدحام.

يذكر أن مجلس مدينة حلب أنهى مطلع الشهر الجاري العمل بمشروع إعادة تأهيل الكراج الشرقي في منطقة كرم القاطرجي بحي الشعار، تمهيداً لوضعه في خدمة المسافرين إلى الريف الشرقي للمحافظة، وتضمنت أعمال الترميم “إعادة تاهيل مبنى الإدارة في الطابق الأرضي والواجهات الخارجية وغرف ومكاتب قطع التذاكر ومظلات وقوف السيارات وتدعيم الجسور الخارجية لها من خلال إنشاء روابط معدنية وكذلك إعادة تأهيل البنى التحتية من شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي”، حسب قول مصدر في مجلس المدينة ل “الوطن”، والذي أشار إلى أن مساحة الكراج تبلغ ٥٠٠٠ متر مربع وساحة داخلية مساحتها ٢٢٠٠ متر مربع، ويحوي الكراج بداخله ١٢ كوة لقطع التذاكر و١٢ محلاً تجارياً لتخديمه ومظلة خارجية لوقوف السيارات مساحتها ١٥٠٠ متر مربع.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock