منوعات

خبراء: السرطان ليس “حكما بالإعدام”!

قال خبراء إنه يجب التفكير بمرض السرطان على أنه حالة يمكن السيطرة عليها، مثل مرض السكري، بدلا من اعتباره بمثابة حكم بالإعدام.

وأوضح معهد أبحاث السرطان البريطاني أن التقدم الهائل، الذي يسمح للمرضى بالعيش لفترة أطول، طغى عليه التركيز على “الكأس المقدسة” لإيجاد علاج.

وتضاعف معدل البقاء على قيد الحياة من السرطان، خلال عقد من الزمان، ويعيش المريض العادي الآن أكثر من 10 سنوات بعد التشخيص.

ومع ذلك، يعتقد أقل من ثلث الجمهور أنه مرض يمكن إدارته لسنوات، وفقا لاستطلاع أجرته YouGov بتكليف من ICR.

وبالمقارنة، قال 46% من الناس إنهم يعتقدون أن أمراض القلب يمكن أن تدار على المدى الطويل، فيما 77% قالوا الأمر نفسه بالنسبة لمرض السكري.

كما وجد الاستطلاع، الذي شمل 2103 من عامة الناس و366 مريضا، أن ربع المشاركين فقط يعتقدون أن تقدما بارزا أُحرز في مجال مكافحة السرطان.

وأطلق ICR برنامجا بقيمة 75 مليون جنيه إسترليني، يهدف إلى تحويل السرطان من مرض قاتل إلى حالة مزمنة.

وكجزء من ثورة العلاج، يطور المركز أول مجموعة من العقاقير في العالم لاستهداف قدرة “الداروينية” السرطانية على التطور، ليصبح مقاوما للعلاج.

وبدلا من العلاج الكيميائي مع آثاره الجانبية القاسية، يعمل فريق البحث على تطوير طرق لوقف الخلايا السرطانية المقاومة للعقاقير.

وقالت الدكتورة أوليفيا روسانيز، من مركز اكتشاف العقاقير الجديد للسرطان: “إن علاج السرطان سيكون دائما الكأس المقدسة للباحثين والمرضى، ولكن التركيز حصريا على هذا الخطر يخفي التقدم الهائل الذي نحرزه ضد المرض”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock