سوريةسياسة

خبراء حظر الأسلحة الكيميائية يرفضون التواصل مع أهالي دوما

أفادت وكالة “نوفوستي” الروسية بأن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يرفضون التواصل مع سكان بلدة دوما، فيما يخص “الهجوم الكيميائي” المزعوم.

وأكدت الوكالة أن الخبراء الذين وصلوا سورية في 14 نيسان الجاري لم يدخلوا بعض إلى مدينة دوما المحررة رغم أن الحكومة السورية وفرت لهم جميع التسهيلات اللازمة للدخول والبدء بالتحقيق.

كما أشارت الوكالة إلى أن الخبراء يرفضون التواصل مع سكان دوما المتواجدين في مدينة دمشق، بمن فيهم والد الطفل “حسن دياب” الذي روى القصة الحقيقية للكيميائي المزعوم.

وكان للمنظمة ذاتها تجربة سابقة قدمت خلالها تقريرا لمجلس الأمن دون التواجد الفعلي على الأرض في حادثة خان شيخون في نيسان عام 2017، والذي اعتمدت خلاله على “شهود عيان” من منظمات تابعة للإرهابيين بإدلب.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock