العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

خضور: نطالب بتحرك دولي يؤدي لانضمام “إسرائيل” لمعاهدة عدم الانتشار النووي

حذرت سورية من سلوك كيان الاحتلال الإسرائيلي العدواني في المنطقة وبقائها بما تمتلكه من قدرات نووية خارج إطار معاهدة حظر الانتشار النووي واتفاق الضمانات الشاملة.

وقال مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في فيينا حسن خضور في بيان سورية ألقاه أمس أمام الدورة الـ 66 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: إن “قرار المؤتمر العام في الدورة الـ 53 المعنون /القدرات النووية الإسرائيلية/ عبر بوضوح عن قلق المجتمع الدولي من التهديد الذي يشكله انتشار الأسلحة النووية على الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، كما وجه رسالة واضحة حول القلق البالغ من القدرات النووية الإسرائيلية وطالب إسرائيل بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع جميع منشآتها النووية للضمانات الشاملة للوكالة”.

وطالب خضور بتحرك دولي مكثف لاتخاذ إجراءات عملية رادعة تؤدي لانضمام “إسرائيل” لمعاهدة عدم الانتشار، وتمكن من إقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية وكل أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط في ظل التزام جميع دول المنطقة بتحقيق هذا الهدف، منتقداً الدعم المطلق للكيان الإسرائيلي من الولايات المتحدة التي تمارس سياسة المعايير المزدوجة بهذا الشأن.

ونبه مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا إلى أن البند الذي يناقشه مجلس محافظي الوكالة بشأن تطبيق اتفاق الضمانات في سورية يمثل أحد الأوجه السلبية لاستغلال بعض الدول لهذه الوكالة لخدمة أجنداتها السياسية، مذكرا بأن سورية تعاونت مع الوكالة بكل شفافية ومارست أقصى درجات المرونة ولم تدخر أي جهد لتسوية المسائل العالقة.

وأشار إلى أن سورية انضمت لمعظم الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالأمن والأمان النووي والإشعاعي، وتدرس حالياً تطوير قانون التداول الآمن للمواد النووية والإشعاعية والاتفاقيات الأخرى ذات الصلة.

ولفت خضور إلى أنه على الرغم من العقوبات الاقتصادية الجائرة على سورية فقد تم تسديد المساهمات المالية المترتبة عليه كما تم تنفيذ نسبة جيدة من مكونات مشاريع التعاون التقني الوطنية والمساهمة في العديد من برامج التعاون التقني الإقليمية.

خضور عبر عن تطلع سورية لدعم الوكالة في استبدال وقود المفاعل “منسر” والمساعدة في إنشاء مركز لإنتاج النظائر المشعة “قصيرة عمر النصف” في مدينة حلب، وللمزيد من دعم الوكالة لبرامج الاتفاق التعاوني للدول العربية في غرب آسيا في مجال التدريب والبحث في العلوم والتكنولوجيا النوويين “عراسيا”، وترحيبها باستضافة أنشطة الوكالة التدريبية على أراضيها، مؤكدة استعدادها لتوفير الضمانات اللازمة لإنجاح هذه الأنشطة.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock