محلي

خطة تنفيذ زراعة القمح في حلب 31 بالمئة

وصلت نسبة تنفيذ خطة زراعة القمح في محافظة حلب إلى اليوم 31 بالمئة، وبحثت اللجنة الزراعية الفرعية في المحافظة الصعوبات التي تواجه تنفيذ الخطة الإنتاجية للموسم الزراعي الحالي.

وشدد محافظ حلب حسين دياب، خلال ترؤسه اجتماع اللجنة اليوم الإثنين على ضرورة استثمار جميع المساحات لزراعتها بمحصول القمح، حتى التي لا تشملها الخطة الزراعية «لما لهذا المحصول من أهمية إستراتيجية في تحقيق الأمن الغذائي»، وأشار إلى ضرورة الاستمرار بالتواصل مع الجهات المعنية المركزية «لزيادة كميات الأسمدة الموزعة، وخصوصاً مع بدء الموسم الزراعي وإعطاء الأولوية لتوزيع مادة المازوت الزراعي وتأمين الآليات الزراعية كالجرارات من خلال مراسلة الجهات الحكومية التي تمتلكها وإعارتها لمديرية الزراعة».

ولفت المجتمعون إلى أن تنفيذ الخطة الزراعية لمحصول القمح، تواجه صعوبات تتعلق بنقص كميات الأسمدة والمازوت الموزعة للمزارعين وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الزراعي وأجور النقل بالإضافة إلى عدم توافر بذار القمح الطري.

مدير زراعة حلب رضوان حرصوني أوضح أن المساحة المخططة لزراعة القمح في المحافظة تبلغ أكثر من 204 آلاف هكتار منها 104 آلاف هكتار مروي و43 ألف هكتار بعل «وجرى تنفيذ 63600 هكتار منها، بنسبة تنفيذ 31 بالمئة حتى اليوم»، وبين أن عملية زراعة القمح مستمرة لتنفيذ خطة المحافظة كاملة.

خالد زنكلو- حلب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock