محلي

خطة حلب لصيانة المدارس على قدم وساق

ضمن الخطة المتوسطة المدى زمنياً لصيانة وتأهيل مدارس حلب المتضررة بفعل الإرهاب، تتواصل الأعمال على قدم وساق لتحقيق الخطة التي وضعتها مديرية تربية حلب بالتنسيق مع مديرية الخدمات الفنية وبتمويل من لجنة الإعمار الفرعية للوصول إلى تأهيل 100 مدرسة يمكنها استقبال الطلاب مع بداية العام الدراسي المقبل.

وفي هذا السياق، أقرت اللجنة الفرعية لإعادة الإعمار في حلب خلال اجتماعها اليوم الأربعاء برئاسة المحافظ حسين دياب صيانة 15 مدرسة جديدة في المدينة وأرباق مسكنة ومنبج والباب بعد أن جرى تطهيرها من رجس الإرهاب وللإسراع في انضمامها إلى العملية التعليمية التي تقع على رأس اهتمامات الجهات المعنية في حلب وعموم سورية.

جاء ذلك بعد أسبوعين من موافقة اللجنة على صيانة وتأهيل مدرستي “صالح حجار” في حي سيف الدولة و”أسماء بنت أبي بكر” في حي باب النصر واللتين لحقت بهما أضرار بالغة جراء الأعمال الإرهابية.

وكان عدد المدارس التي جرى صيانتها قبل نهاية العام الدراسي 60 مدرسة استوعبت 31 ألف طالب وطالبة من مرحتلي التعليم الأساسي بحلقتيه الأولى والثانية، في حين بلغ عدد المدارس التي دمرها الإرهابيون في الأحياء الشرقية من حلب قبل اندحارهم منها نهاية كانون الأول الماضي 422 مدرسة منها 267 مدرسة متضررة بشكل كامل و155 مدرسة أخرى أضرارها بين الخفيفة والمتوسطة، عدا عن المدارس المدمرة في الأرياف وخصوصاً في الريف الشرقي المطهر بأكمله والذي بدأت التباشير الأولى لصيانة مدارسه المدمرة بعدما تم رصد 5 مدرسة مدمرة فيه وأعدت الدراسات اللازمة لإعادة تأهيلها حيث افتتحت مديرية التربية في هذا الريف 91 مدرسة ووصل عدد الطلاب الملتحقين بدورات الفاقد العلمي 6500 طالب وطالبة.

حلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock