منوعات

خمس جوائز لـ”حارس القدس” في مصر

أعلنت اللجنة العليا في بوابة “شهريار النجوم” المصرية نتائج استفتائها الأول لموسم دراما رمضان 2020 بعد تلقيها 132.463 صوتاً من مختلف الدول العربية.
وأكدت لجنة التحكيم أن الجوائز مُنحت لأفضل الأعمال الدرامية التي تميزت على مستوى الأداء التمثيلي والسيناريو والإخراج والموسيقى التصويرية، والبرامج وغيرها من عناصر فنية أكدت جوهر الرسالة المطلوبة في صناعة الفعل الدرامي والإعلامي في رمضان 2020، مشيرة إلى أن لجنة التحكيم التي ضمت مجموعة من أفضل الخبراء والمراقبين راعت ضرورة توافر عناصر جودة العمل الفني والإعلامي الذي كان له تأثير فعال في مستوى الشكل والمضمون، والتأكيد على الهوية المصرية والعربية.
وأفرزت النتائج عن فوز مسلسل “حارس القدس” بخمس جوائز، أولاها فوزه بجائزة أفضل مسلسل عربي سوري، وفوز الممثل السوري النجم رشيد عساف بجائزة أفضل نجم عربي عن دوره في أداء شخصية “المطران كابوجي”.
وعن المسلسل نفسه فاز المخرج باسل الخطيب بجائزة أفضل مخرج عربي، بينما فاز الكاتب حسن م يوسف بجائزة أفضل نص درامي عربي، وفازت المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بجائزة أفضل شركة إنتاج عربية.
وفي بقية الجوائز فاز الممثل أمير كرارة بجائزة أفضل نجم والممثلة يسرا بجائزة أفضل نجمة في مصر، بينما فازت الممثلة اللبنانية سيتفاني صليبا بجائزة أفضل نجمة عربية.
ويعد مسلسل “حارس القدس” الأول في الدراما السورية والعربية، حيث يسلط الضوء على شخصية رجل دين مسيحي بشكل رئيس ومحوري، من خلال رصد حياة المطران إيلاريون كابوجي وتعريف الجيل الجديد به ولاسيما أنه قدم الكثير لسورية وخاصة في فترة الحرب عليها، وكان له دور فعال في دعم السوريين.
العمل نجح بتصدر قائمة المسلسلات السورية بقصته الفريدة والنوعية التي خطها الكاتب حسن م يوسف وصورته البديعة والمتقنة التي رسمها المخرج باسل الخطيب، فحقق معادلة متوازنة في تحقيق عامل الجذب التلفزيوني وتقديم محتوى غني بقالب فني شائق واحترافي إلى جانب تميز الموسيقا التصويرية والشارة والأزياء والإكسسوار والديكور والتصوير والإضاءة، إضافة إلى الأداء التمثيلي العالي من الممثلين أجمع، مقدماً رؤية تلفزيونية متكاملة لم تخلُ من الدهشة البصرية.
ويكتسب هذا العمل أهميته أنه يقدم سيرة إنسان ورجل دين ومناضل استثنائي كان شاهداً ومشاركاً في أهم الأحداث التي عصفت بمنطقتنا، بدءاً من نكبة فلسطين عام 1948 وانتهاءً بالحرب على سورية، التي كان خلالها رغم تقدمه بالعمر مشاركاً في دعم سورية وجيشها وشعبها سواء بإرسال التبرعات والمعونات، أم في إقامة المحاضرات في أماكن مختلفة من العالم لشرح حقيقة المؤامرة التي تتعرض لها سورية.
وامتد العمل على مساحة تاريخية كبيرة تبدأ من عام 1933 حتى عام 2017 إضافة إلى أحداث عاصرها المطران كابوجي من النكبة والنكسة وحرب تشرين التحريرية، إضافة إلى أحداث لبنان وبعدها الحرب الإرهابية على سورية.
شارك في بطولة العمل كل من: رشيد عساف، صباح جزائري، أمل عرفة، سامية جزائري، يحيى بيازي، عهد ديب، سليم صبري، ليا مباردي، إيهاب شعبان، نادين قدور، ربى الحلبي، آمال سعد الدين، إسكندر عزيز، ترف التقي، سلوى جميل، بسام لطفي، سوزانا الوز، محمود خليلي، ريم زينو، باسل حيدر، سالم بولس، يامن فيومي، أمير برازي وآخرون.

الوطن– وائل العدس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock