محلي

دبيات يوجه بعدم إيصال الكهرباء للقرى التي لا تسدد الذمم المالية السابقة!‏

طالب محافظ القنيطرة همام دبيات بحماية المنشآت التي تتم إعادة تأهيلها بعد ورود شكاوى حول تعرضها للسرقة، لافتاً إلى ضرورة نقل الملاحظات للجهات المعنية.
وأشار المحافظ خلال اجتماعه بالمديرين الخدميين ورؤساء الوحدات الإدارية بالمناطق المحررة إلى أن الواقع الخدمي مقبول بعد ثلاثة أشهر من عودة الأهالي.
وأعطى محافظ القنيطرة مديرية التجارة الداخلية مهلة أخيرة لتحسين نوعية الخبز المنتج في مخبز جبا وإلا فسيتم إغلاقه وتحويل مخصصاته لمخابز المناطق المحررة وموجها شركة الكهرباء بعدم إيصال التيار الكهربائي لأي قرية لا يقوم سكانها بتسديد ما يترتب عليهم من ذمم مالية سابقة، ومشددا على تقديم الخدمات لجميع المناطق وبنفس المستوى.
بدوره أكد مدير التجارة الداخلية علي زيتون افتتاح أربعة مخابز خاصة بالقطاع الجنوبي المحرر وتخصيص كل مخبز بكمية من الدقيق وبشكل إسعافي، إضافة إلى وجود لجنة من الوزارة لدراسة حاجة المخابز من الطحين لدعمها لاحقا، مبيناً توزيع كمية 2 مليون لتر من مادة مازوت التدفئة وبنسبة وصلت إلى 99% من السكان وكل عائلة 100 لتر، إضافة إلى تخصيص الجمعيات الفلاحية باحتياجاتها للأعمال الزراعية.
من جانبه بيّن مدير عام شركة الكهرباء أن الورشات أنجزت شد شبكات التوتر المتوسط بطول نحو 80 كم على مستوى المناطق المحررة وتركيب 15 مركز تحويل وبحيث سيتم خلال الأسبوع القادم إنارة أكثر من 20 قرية.
مشيراً إلى عدم إيصال الكهرباء إلى جباثا الخشب لعدم تسديد نحو 800 مشترك الالتزامات والذمم المالية المترتبة عليهم.
بدوره لفت مدير التربية فوزات الصالح إلى تصنيع 600 مقعد بمدرسة الصناعة وسيتم تزويد المدارس بحاجتها، إضافة إلى تعهد الوزارة بتقديم خزانات مياه ومدافئ لجميع المدارس وطاولات وكراسي للمعلمين، ، مؤكداً متابعة إعادة تأهيل 28 مدرسة بكلفة 100 مليون، إضافة إلى التعاقد على إعادة تأهيل 6 مدارس على نفقة المنظمة الفرنسية واليونيسيف، مشيراً إلى وجود 23 مدرسة بانتظار رصد 200 مليون للمباشرة بعملية التأهيل، مؤكداً بأن المدارس التي تحتاج إلى صيانة إسعافية تعطى المباشرة فوراً للعمل بها، كما تم فرز جرار ومقطورة ماء لتزويد المدارس التي لا تصلها المياه.
من جانبه أكد مدير مؤسسة المياه أمين الشمالي إعادة تأهيل 38 بئراً من أصل 90 بئرا متضررة، منوهاً بالحاجة حالياً إلى تأهيل 19 بئراً بشكل إسعافي لتغطية كل المناطق المحررة، مبيناً بأنه تم التعاقد حالياً على عشر منها، ويتم حالياً نقل المياه بوساطة صهاريج المؤسسة للمناطق التي لم يتم تأهيل آبارها، موضحاً وجود تعديات من أهالي قرية الرفيد على خطوط الشبكة الأمر الذي أدى إلى عدم وصول المياه إلى كامل أحياء القرية، إضافة إلى سرقة بعض الخطوط الرئيسية من بعض القرى.
ونوه مدير الصرف الصحي هشام الفندي بإعداد دراسة لـ17 محوراً ومصباً وتم رصد الاعتمادات اللازمة من قبل الوزارة لعدد من المحاور وستكون البداية من محور وادي الرقاد لإزالة التعديات من على مجرى النهر الرافد لسدود المحافظة.
وطالب مدير الموارد المائية جمعة الحسن بضرورة تعاون الوحدات الإدارية مع لجنة حصر الآبار المخالفة بالمناطق المحررة من أجل ترخيصها أصولاً، علماً أن المديرية تقوم بمنح الترخيص اللازم لجميع المواطنين ضمن المناطق المسموح الحفر بها.

القنيطرة -خالد خالد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock