عربي ودولي

دهقاني من «بروكسل»: «قيصر» إرهاب اقتصادي فاقم معاناة السوريين

اعتبر سفير إيران لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا غلام حسين دهقاني، أن ما يسمى «قانون قيصر»، والإجراءات الأميركية القسرية ضد سورية، هي إرهاب اقتصادي تسبب في تفاقم معاناة السوريين.

وقال دهقاني خلال مشاركته فيما يسمى «مؤتمر بروكسل للمانحين الدوليين للاجئين والمهجرين السوريين»، بحسب وكالة «تسنيم» الإيرانية: إن «فرض الحظر على سورية هو إرهاب اقتصادي سيدمر حياة العديد من الأبرياء»، مشدداً على أن «النتيجة الوحيدة لهذه الإجراءات الأحادية هي تفاقم معاناة الشعب السوري».

ولفت دهقاني إلى ضرورة عدم استخدام المساعدات الإنسانية كذريعة للحصول على تنازلات سياسية، وقال: «يجب على المجتمع الدولي توفير الحد الأدنى الضروري لإعادة الإعمار وعودة المهجرين السوريين إلى وطنهم».

وشدد على أن أي نجاح في العملية السياسية يعتمد على احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها، وانسحاب القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير قانوني.

ورد دهقاني على مزاعم وزير خارجية النظام السعودي بخصوص سورية، وقال: إن «هذا الوزير الذي تعتبر حكومته البنك المركزي للإرهاب والراعي الرئيسي للتطرف في المنطقة وخارجها، وفي محاولة منه للهروب من الاتهامات التي يواجهها نظامه بسبب جرائمه في سورية، لجأ مجدداً إلى توجيه اتهامات ضد إيران»، موضحاً أن إيران كانت في طليعة محاربي تنظيم داعش والإرهاب التكفيري في المنطقة.

وساق وزير خارجية النظام السعودي فيصل بن فرحان في وقت سابق خلال كلمة له في «مؤتمر بروكسل» سلسلة من المزاعم، معتبراً أن إيران تشكل خطراً على سورية، متناسياً مئات آلاف الإرهابيين الذين دعمتهم بلاده ومولتهم، وعاثوا بالسوريين قتلاً وتدميراً.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock